خروج العديد من المظاهرات المنددة بالاقتتال بين الفصائل في بلدات الغوطة الشرقية بريف دمشق (صور + فيديو)

اعداد إيمان حسن| تحرير محمد عماد🕔تم النشر بتاريخ : 30 نيسان، 2017 16:51:57 خبرعسكريمظاهرة

خرجت، اليوم الأحد، مظاهرات عارمة في العديد من بلدات ومدن الغوطة الشرقية بريف دمشق، جنوبي سوريا، نددت بالاقتتال بين الفصائل العسكرية، وطالبت بوقف فوري لإطلاق النار، حسب ما أفاد صحفي متعاون مع "سمارت".

وقال الصحفي، إنه شارك نحو ألفي متظاهر، في مدينة سقبا (6 كم شرق العاصمة دمشق)، بحضور شخصيات سياسية وإعلامية وطبية.  

وأضاف، أن المتظاهرين في سقبا اتجهوا إلى بلدة حمورية، ليلتقوا بالمتظاهرين فيها، حيث وجهوا رسالة إلى "جيش الإسلام" بوقف الاقتتال في الغوطة، وطالبوا جميع الفصائل الأخرى بتوجيه سلاحهم إلى الجبهات ضد قوات النظام.

كذلك تظاهر نحو مئتي شخص في حي جوبر، اتجهوا إلى بلدة عين ترما التابعة لناحية عربين (7 كم شمال شرق)، نددت أيضاً بالاقتتال الداخلي بين الفصائل، وطالبت بإيقاف "شلال الدماء الناتج عن تلك الخلافات".

وخرجت مظاهرة في بلدة كفربطنا، طالبت بذات المطالب، إضافة لـ"إسقاط القادة" ومطالبتهم بإنهاء الصراع بشكل فوري، حسب ناشطين، حيث التقى جميع المتظاهرين في بلدة حمورية، ورفعوا فيها لافتات "لا للاقتتال بين الفصائل"، "يا حيف"، "هل هي سياسة حكم التغلب".

  كما خرجت مظاهرات في مناطق عدة بريف دمشق في وقت سابق، نددت بالاقتتال، حيث جرح عدد من المدنيين جراء الاشتباكات المستمرة، قابلها "جيش الإسلام" بإطلاق النار في الهواء لتفريق المتظاهرين.

واندلع الاقتتال، أول أمس الجمعة، بين "جيش الإسلام" من جهة وبين "هيئة تحرير الشام" "وفيلق الرحمن"، في الغوطة الشرقية، عقب اتهام الأول لـ"تحرير الشام" باعتقال مؤازرة كاملة له، كانت متوجهة إلى حي القابون بدمشق.


الاخبار المتعلقة

اعداد إيمان حسن| تحرير محمد عماد🕔تم النشر بتاريخ : 30 نيسان، 2017 16:51:57 خبرعسكريمظاهرة
الخبر السابق
ناشطون: قتيل وجرحى أطفال بقصف مدفعي للنظام على مدرسة بقرية جنوب حلب
الخبر التالي
"داعش" يعدم عناصر للنظام في محيط مدينة تدمر بحمص