ناشطون: جرحى مدنيون بتجدد الاشتباكات بين "جيش الإسلام" و"فيلق الرحمن" بريف دمشق

اعداد أمنة رياض | تحرير أمنة رياض, محمد عماد 🕔 تم النشر بتاريخ : 1 مايو، 2017 6:20:26 م خبر عسكري جيش الإسلام

قال ناشطون لـ"سمارت"، اليوم الاثنين، إن عدداً من المدنيين أصيبوا جراء تجدد الاشتباكات بين "جيش الإسلام" و"فيلق الرحمن"، التابع للجيش السوري الحر، في مدينة زملكا بريف دمشق، جنوبي سوريا.

وأوضح الناشطون، أن الجرحى نقلوا إلى مشاف في البلدات القريبة من المدينة (6 كم شرق العاصمة دمشق)، في حين لم يملكوا معلومات مؤكدة عن أعدادهم نتيجة استمرار الاشتباكات، حيث يحاول "جيش الإسلام" الذي يسيطر على ثلث المدينة، بسط سيطرته الكاملة عليها، على حد قولهم.

وكانت وتيرة الاشتباكات انخفضت بين "جيش الإسلام" من جهة و"هيئة تحرير الشام" و"فيلق الرحمن" من جهة أخرى، في وقت سابق اليوم.

وبدأ الاقتتال بين الأطراف، يوم الجمعة الفائت، بعد اتهام "جيش الإسلام" لـ"تحرير الشام" باعتقال مؤازرة له، ليعلن لاحقا أنه سيستمر بمحاربتها حتى القضاء على "فكرها الدخيل على الثورة السورية"، كما دعا "فيلق الرحمن" للتعاون معه.

وأسفرت الاشتباكات خلال الأيام الماضية، عن مقتل وجرح عدد من المدنيين، كما خرجت مظاهرات عدة للآلاف تطالب الفصائل بإيقاف الاقتتال.

وكانت "حركة أحرار الشام الإسلامية" أملهت، في وقت سابق اليوم، "جيش الإسلام" 24 ساعة لإيقاف "البغي" والنزول إلى محكمة "شرعية" مع باقي "الفصائل".

وسبق أن شهدت الغوطة الشرقية في الفترة نفسها من العام الفائت، اشتباكات بين "جيش الإسلام" و"فيلق الرحمن"، أسفرت عن مقتل وجرح مئات المدنيين ومن مقاتلي الفصيلين، اللذين توصلا لاتفاق على حل الخلافات، بعد تعرض الأول لضغوط من سعودية وقطر، بحسب ما أفادت "سمارت" مصادر مطلعة حينها.

 








 

الاخبار المتعلقة

اعداد أمنة رياض | تحرير أمنة رياض, محمد عماد 🕔 تم النشر بتاريخ : 1 مايو، 2017 6:20:26 م خبر عسكري جيش الإسلام
الخبر السابق
"فيلق الرحمن" و"جيش الإسلام" يعلنان "التزامهما" بتحييد المنظمات في الاقتتال الحاصل
الخبر التالي
"محلي جسر الشغور" بإدلب يعلن المدينة منكوبة بالكامل