ثبات أسعار المواد الغذائية والمحروقات في الغوطة الشرقية منذ أكثر من شهر

اعداد أحلام سلامات| تحرير أحلام سلامات, مالك الحداد🕔تم النشر بتاريخ : 2 أيار، 2017 12:55:51 خبرأعمال واقتصادسوق

شهدت أسعار المواد الغذائية والمحروقات في الغوطة الشرقية في محافظة ريف دمشق جنوبي سوريا، ثباتاً منذ أكثر من شهر، تزامناً مع انطلاق المعارك في أحياء العاصمة الشرقية، حسب ما أفاد مراسل "سمارت".

وقال المراسل، إن قوات النظام أغلقت معبر مخيم الوافدين، التابع لمدينة دوما (نحو 9 كم شرق العاصمة دمشق)، الوحيد الذي كانت تدخل عبره المواد الغذائية إلى الغوطة، مبيّناً أن التجار احتكروا كافة المواد المتواجدة في المستودعات، ورفعوا الأسعار للضعف، منذ ذلك الحين.

وكانت فصائل إسلامية وأخرى من الجيش السوري الحر أعلنت، نهاية آذار الفائت، إطلاق معركة"يا عباد الله اثبتوا" شرقي دمشق، وسيطرت خلالها على المنطقة الصناعية في حي جوبر، بعد التقدم إلى معامل "الغزل والنسيج" و"الحلو" و"السادكوب" و"الكهرباء".

وأوضح المراسل، أن سعر الكيلو من مادة السكر بلغ 2.800 ليرة سورية، والرز 1.750 ليرة، والسمنة 2.700 ليرة، والبرغل 1000 ليرة، والطحين 900 ليرة، فيما بلغ سعر ربطة الخبز 800 ليرة.

كذلك، بلغ سعر لتر البنزين الصافي 3.300 ليرة، والبنزين البلاستيك 2.300 ليرة، والمازوت الصافي 2.500 ليرة، فيما وصل سعر أسطوانة الغاز إلى 60 ألف ليرة، في حال توفرت.

وكانتأسعار الحليبومشتقاته ارتفعت، نيسان الفائت، في الغوطة الشرقية، بسبب ارتفاع أسعار علف الحيوانات، واندلاع المعارك بين قوات النظام وبين فصائل الجيش السوري الحر وكتائب إسلامية في أحياء دمشق الشرقية، كما سبقه ارتفاع سعر ربطة الخبزبمقدار ضعفين تقريباً، بعد توقف معظم الأفران عن العمل.

الاخبار المتعلقة

اعداد أحلام سلامات| تحرير أحلام سلامات, مالك الحداد🕔تم النشر بتاريخ : 2 أيار، 2017 12:55:51 خبرأعمال واقتصادسوق
الخبر السابق
"قسد" تتقدم في مدينة الطبقة بالرقة بعد اشتباكات مع تنظيم "الدولة"
الخبر التالي
"جيش الإسلام": سيطرنا على عدة نقاط لقوات النظام شرقي دمشق