عشرة قتلى وجرحى بانفجار مفخخة وسط مدينة إعزاز شمال حلب (فيديو)

اعداد رائد برهان, جلال سيريس| تحرير محمد علاء, أمنة رياض🕔تم النشر بتاريخ : 3 أيار، 2017 10:23:38 - آخر تحديث بتاريخ : 3 أيار، 2017 21:03:29خبرعسكريانفجار

تحديث بتاريخ 2017/05/03 19:36:20بتوقيت دمشق (+٢ توقيت غرينتش)

قتل وجرح عشرة أشخاص، اليوم الأربعاء، إثر انفجار سيارة مفخخة وسط مدينة إعزاز ( 45 كم شمال مدينة حلب)، شمالي سوريا، بحسب ما صرح لمراسل "سمارت" إداري في المشفى "الأهلي" بالمدينة.

وقال مسؤول التوثيق في المشفى، علي العشاوي، إن المفخخة انفجرت قرب مبنى المجلس المحلي للمدينة، ما أدى لمقتل أربعة مدنيين، بينهم لاجئين اثنين، بالإضافة لعنصر من "الشرطة الحرة"، وشخص مجهول الهوية كما جرح ستة آخرين.

ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن العملية حتى الآن، في حين تبنى تنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش)، عدة عمليات مشابهة استهدفت المدنية سابقاً.

بدوره أشار مدير المشفى "الأهلي"، الدكتور محمد لقحيني، في تصريح خاص إلى "سمارت"، أنَّ الإصابات الست التي وصلت للمشفى، جميعها خفيفة، وخرجت بعد تقديم العلاج اللازم لها.

من جهته قال رئيس النيابة العامة في محكمة اعزاز، التابعة لـ"هيئة القضاء السورية"، مصطفى سلطان، إنَّ "الأرهاب" يستهدف هذه المنطقة لإيصال فكرة أنه لن تكون هناك "مناطق آمنة"، لافتا أنَّ المنطقة مقبلة إلى حالة من الاستقرار، و"فعاليات مدينة أعزاز على تحدٍّ مع "الأرهاب".

وأضاف "سلطان" أنَّ أصابع الاتهام تتجه نحو تنظيم"الدولة " و"قوات سوريا الديمقراطية" (قسد) وقوات النظام، "كونهم راعين للإرهاب".

وتسعى "سمارت" للتواصل مع "الشرطة الحرة" لمعرفة أسباب هذه الخروقات الأمنية في المدينة.

وقتل ثلاثة مدنيين وأصيب عشرة آخرون، في 25 آذار الماضي، إثر انفجار سيارة مفخخة وسط مدينة إعزاز، في مشهد تكرر مراراً في المدينة، التي تسيطر عليها فصائل الجيش الحر، حيث سبق أن أدى  انفجار، مطلع العام الجاري، لمقتل ستين مدنياً وجرح أكثر من 150 آخرين.

الاخبار المتعلقة

اعداد رائد برهان, جلال سيريس| تحرير محمد علاء, أمنة رياض🕔تم النشر بتاريخ : 3 أيار، 2017 10:23:38 - آخر تحديث بتاريخ : 3 أيار، 2017 21:03:29خبرعسكريانفجار
الخبر السابق
قتيل وجريح بقصف مدفعي على "ضاحية حرستا" الخاضعة للنظام بريف دمشق
الخبر التالي
قتلى وجرحى بقصف جوي على مخيم وبلدة في إدلب