لقاء روسي - تركي لبحث تقديم ضمانات لعودة الفصائل إلى محادثات "الأستانة"

اعداد رائد برهان| تحرير محمد علاء🕔تم النشر بتاريخ 4 أيار، 2017 09:53:59 خبردوليسياسيمحادثات الأستانة

قال مصدر في وفد الفصائل العسكرية إلى محادثات "الأستانة"، اليوم الخميس، إن الوفدين الروسي والتركي مجتمعان لبحث تقديم ضمانات لوفد الفصائل من أجل العودة  إلى المحادثات، بعد تعليق مشاركته فيها.

وكان وفد الفصائل علّق مشاركته في الجولة الرابعة من المحادثات المقامة في العاصمة الكازاخستانية، الأستانة، أمس الأربعاء، لما قال إنه استمرار لقصف روسيا والنظام على مدن وبلدات سورية.

وأكد المصدر، وهو عضو بالوفد، ولكنه رفض الكشف عن هويته، أن تعليق مشاركة الفصائل ما يزال قائماً، مشيراً إلى إمكانية عودتها إلى المحادثات اليوم، في حال حصلت على ضمانات من روسيا.

وأضاف المصدر أن وفد الفصائل اجتمع، أمس، مع الوفد الأمريكي، الذي عبر عن رضاه عن الخطة الروسية المطروحة في هذه الجولة، إلا أنه أبدى عدم ثقته بقدرة روسيا على إلزام النظام وإيران فيها.

ومن المنتظر أن  تقدم روسيا عدة طروحات جديدة خلال هذه الجولة، أبرزها إقامة أربعة مناطق أسمتها "مناطق تخفيف التصعيد" في سوريا، وإدخال قوات محايدة لفض الاشتباك بين قوات النظام والفصائل.

وانتهى، أمس الأربعاء، اليوم الأول من هذه الجولة دون معلومات عن إحراز تقدم، بسبب تعليق الفصائل مشاركتها، ووجود خلاف روسي-تركي على بعض النقاط في الخطة الروسية المطروحة، بحسب أحد أعضاء وفد الفصائل.

ووزعت الفصائل ورقة خاصة بها على الوفود المشاركة، تطالب بإلزام النظام بالتطبيق الكامل لوقف إطلاق النار، وانسحابه من المناطق التي سيطر عليها بعد إعلانه في 30 كانون الأول الماضي، إضافةً لإطلاق سراح المعتقلين وفك الحصار عن المدن والبلدات التي يحاصرها.

وفي الوقت الذي انطلقت فيه المحادثات، استمرت قوات النظام بقصف مدن وبلدات تسيطر عليها الفصائل في إدلب وحماة ودرعا، ما أدى لمقتل وجرح مدنيين.

الاخبار المتعلقة

اعداد رائد برهان| تحرير محمد علاء🕔تم النشر بتاريخ 4 أيار، 2017 09:53:59 خبردوليسياسيمحادثات الأستانة
الخبر السابق
44 قتيلاً وجريحاً مدنياً ولـ"داعش" بقصف يرجح أنه للتحالف على مدينة الطبقة
الخبر التالي
قتلى لـ"قسد" مع محاولاتها التقدم في الأحياء الحديثة لمدينة الطبقة