إصابة قيادي لـ "الحر" باشتباكات مع "جيش خالد" قرب قرية غرب درعا

اعداد أحلام سلامات| تحرير أحلام سلامات, محمد علاء🕔تم النشر بتاريخ 4 أيار، 2017 13:33:02 خبرعسكريالجيش السوري الحر

أصيب قيادي في الجيش السوري الحر، اليوم الخميس، باشتباكات مع "جيش خالد بن الوليد"، المتهم بمبايعة تنظيم "الدولة الإسلامية" في محيط قرية بريف درعا الغربي.

وقال الإعلامي في "تحالف جيش الثورة"، التابع للجيش الحر، أحمد الراضي"، لـ "سمارت"، إن القائد العسكري، التابع له، عماد أبو زريق، أصيب في قدمه، خلال المعارك ضد "جيش خالد" في محيط قرية جلين، (25 كم غرب مدينة درعا)، دون ذكر تفاصيل أخرى.

من جانبه، أفاد الناطق باسم "جيش الثورة"، ويدعى "أبو بكر الحسن"، أن الجيش الحر قصف مواقع "جيش خالد" في جلين، بقذائف المدفعية والهاون.

وكان مقاتلو الجيش الحر تصدوا لهجوم شنه "جيش خالد" على مساكن قرية جلين، من جهة سد عدوان، منتصف نيسان الفائت، بالتزامن مع تحرك لخلايا له داخل المساكن، ما أدى لمقتل أربعة عناصر من الأخير فيما قتل مقاتل وجرح آخرون من "الحر".

وتشكل "جيش خالد" من اندماج "حركة المثنى الإسلامية" مع "لواء شهداء اليرموك" منذ عام، ويتهمه الجيش الحر والناشطون في المنطقة بمبايعته التنظيم.

من جهة أخرى، قصفت قوات النظام بقذائف الهاون أحياء درعا البلد، من مواقعها في درعا المحطة، دون تسجيل إصابات، حسب ناشطين.

وكان 31 مدنياً قتلوا وجرحوا، نهاية نيسان الفائت، جراء قصف جوي وصاروخي ومدفعي لقوات النظام على أحياء بمدينة درعا وبلدة بريفها الشرقي.

الاخبار المتعلقة

اعداد أحلام سلامات| تحرير أحلام سلامات, محمد علاء🕔تم النشر بتاريخ 4 أيار، 2017 13:33:02 خبرعسكريالجيش السوري الحر
الخبر السابق
"محافظة حمص" تطالب المسؤولين بريف حلب تخفيف معاناة مهجري حي الوعر
الخبر التالي
"محلي جسر الشغور" غرب إدلب يتهم المنظمات بالتقاعس عن مساعدة أهالي المدينة