نقص في مياه الشرب بقرية جنوب حماة وسط تجاهل المنظمات لمناشدات السكان (فيديو)

اعداد عبد الله الدرويش| تحرير محمد عماد🕔تم النشر بتاريخ 4 أيار، 2017 18:15:15 خبراجتماعيإغاثي وإنسانيإدارة محلية

يواجه سكان قرية طلف (49 كم جنوب مدينة حماة)، وسط سوريا، صعوبة في تأمين مياه الشرب، بسبب انقطاع التيار الكهربائي، وسط تجاهل المنظمات الإنسانية للمناشدات الموجهة، حسب ما أفاد المجلس المحلي للقرية.

وقال رئيس المجلس أحمد أبو كرمو، في تصريح إلى "سمارت"، اليوم الخميس، إن المجلس غير قادر على تأمين تكلفة تشغيل محرك البئر في القرية، نظرا لارتفاع التكاليف، ما يضطرهم للجوء إلى الآبار السطحية التي "لا يمكن الجزم بحجم المخاطر الصحية التي قد تنجم عنها".

وأضاف رئيس المجلس: "وجهنا عديد المناشدات للمنظمات الإنسانية، والجمعيات الخيرية، دون تلقي أي استجابة".

ويبلغ سعر خزان المياه الصالحة للشرب في القرية ألف ليرة سورية، يكفي العائلة نحو خمسة أيام.

بدوره قال مدير مكتب الخدمات في المجلس، عماد أبو عبدو، إن بئر القرية الوحيد يعمل ساعة ونصف الساعة في اليوم، وهي المدة التي تتوفر فيها الكهرباء في القرية،  والتي غالبا ما تكون ضعيفة وبالتالي لا يمكن الاستفادة منها.

ويعاني سكان القرية إلى جانب أزمة المياه نقص في العديد من الخدمات، ودخلت القرية في نيسان الماضي مساعداتمقدمة من منظمة "الصليب الأحمر" الدولية بعد انقطاع خمس سنوات.

 

الاخبار المتعلقة

اعداد عبد الله الدرويش| تحرير محمد عماد🕔تم النشر بتاريخ 4 أيار، 2017 18:15:15 خبراجتماعيإغاثي وإنسانيإدارة محلية
الخبر السابق
"أسود الشرقية" يستعيد السيطرة على تل صعد شرق السويداء
الخبر التالي
الدول الراعية لمؤتمر "أستانة" تفرض "مناطق آمنة" وانسحابات لممثلين عن الفصائل