"قسد" تتقدم في الأحياء الحديثة بمدينة الطبقة بالرقة

تقدمت "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد)، اليوم الجمعة، في الأحياء الحديثة بمدينة الطبقة (55 كم غرب مدينة الرقة)، شمالي شرقي سوريا، وسيطرت على 90 بالمئة من أحدها، حسب ما أفادت مصادر عدة مراسل "سمارت".

وقال مصدر في التنظيم للمراسل، إن "قسد" تقدمت بنسبة 90 في المئة بالحي الثالث، وسيطرت على ربع الحي الثاني وصولاً إلى مبنى "إدارة شؤون المجاهدين"، كذلك تقدمت شرقاً نحو سد الطبقة، ومن المنطقة الصناعية باتجاه الحي الأول، مشيراً أن طائرات حربية يرجح أنها للتحالف الدولي شنّت غارتين على الحي الأول، ما أسفر عن مقتل عنصرين للتنظيم، وجرح آخر.

ونزحت ما بين عشرين إلى 25 عائلة من الأحياء الحديثة الثلاثة، عبر الحي الثالث، باتجاه مناطق سيطرة قوات "قسد"، بعد رفع رايات بيضاء، وتقديمهم الأطفال والنساء على الرجال، حسب مصدر تابع للتنظيم.

وكانت "قسد" قالت، قبل يومين، إنها سيطرتعلى كامل الأحياء الحديثة، عقب سيطرتها في وقت سابق على المدينة القديمة بشكل كامل، لكن مصادر محلية نفت ذلك.

وبريف مدينة الطبقة، شنّ تنظيم "الدولة" هجوماً على قريتي سحل الخشب والسويدية الكبيرة، شمال شرق الطبقة، وذلك لفك الحصار عمن تبقى من عناصره في المدينة، كما قصف بقذائف المدفعية، مواقع قوات "قسد" في قرى المشيرفة وأبو هريرة وعايد الكبير وأحمد الخلف.

في الغضون، دمر تنظيم "الدولة" عربة "BMP" ومدفع "23" في قرية عجيل غربي، جراء استهدافهما بصاروخ موجه، كما قتل عنصران لـ "قسد" وجرح اثنان آخران، جراء القصف.

في السياق، قتل أربعة مدنيين بينهم طفل، وجرح سبعة آخرون بينهم نساء، بقصف لطائرات حربية يرجح أنها للتحالف على محيط مسجد "أبو خباب" في قرية دبسي عفنان (نحو 120 كم غرب الرقة)، كما قتل عنصر للتنظيم وجرح خمسة آخرين بقصف مماثل على قرية دبسي فرج، فضلاً عن تدمير مقرٍ للأخير.

وكان تنظيم "الدولة" تقدم، ليلة الخميس - الجمعة، في قرية العباد شرق الطبقة، عقب معارك "عنيفة" مع "قسد"، فيما قصف التنظيم مواقع الأخيرة في مزرعة الصفصاف وقرية عايد الكبير بقذائف المدفعية، ما أسفر عن مقتل مدني وجرح نحو 13 آخرين.

الاخبار المتعلقة

الخبر السابق
قتلى وجرحى مدنيون بقصف مدفعي لقوات النظام على قرية شمال حمص
الخبر التالي
الدفعة الثامنة من مهجري حي الوعر تصل مخيمها غرب مدينة جرابلس بحلب (فيديو)