قتلى وجرحى لـ"الحر" بقصف للنظام على أطراف قرية شمال درعا

اعداد بدر محمد, عبد الله الدرويش | تحرير محمد عماد, حسن برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 6 مايو، 2017 2:53:52 م - آخر تحديث بتاريخ : 6 مايو، 2017 6:49:28 م خبر عسكري جريمة حرب

تحديث بتاريخ 2017/05/06 17:47:05 بتوقيت دمشق (+٢ توقيت غرينتش)

قتل وجرح 12 شخصاً، بينهم عناصر من الدفاع المدني، اليوم السبت، جراء قصف قصف مدفعي وصاروخي لقوات النظام على أطراف قرية شمال درعا، وانفجار عبوة ناسفة في درعا البلد.

وأعلن "قوات شباب السنة"، في بيان نشر على حسابها في "فيسبوك"، عن مقتل أربعة من مقاتليها، وجرح خمسة أخرين، جراء قصف مدفعي وصاروخي لقوات النظام التي تحاول اقتحام قرية الغارية الغربية (20 كم شمال شرق مدينة درعا)، جنوبي سوريا، في خرق جديد لاتفاقية "تخفيف التصعيد".

من جهة أخرى، جرح ثلاثة عناصر من فريق "إزالة مخلفات الحرب " التابع للدفاع المدني، نتيجة استهداف سيارتهم بعبوة ناسفة، على طريق الشياح في درعا البلد، حسب ما نشر الدفاع المدني على مجموعة خاصة بالإعلاميين على تطبيق "واتس آب".

كذلك قصفت قوات النظام بقذائف المدفعية بلدة علما بريف درعا من مواقعها في خربة غزالة، دون ورود أنباء عن ضحايا، حسب ناشطين.

وسبق أن قتل وجرح ثلاثة مدنيين، أمس الجمعة، إثر قصف جوي للنظام على بلدة شمال مدينة درعا، جنوبي سوريا.

ولم يحظى ما سمي باتفاق مناطق "تخفيف التوتر"، الذي وقعت عليه الدول الضامنة (روسيا، تركيا، إيران)، بموافقة الفصائل المشاركة، حيث شهدت الجلسة الختامية انسحاب عدد من ممثلي الفصائل، فيما وصفته الهيئة العليا للمفاوضات بأنه "غير شرعي" و"مشروع تقسيم" لسوريا.

ويتضمن الاتفاق الذي أعدته روسيا بشكل أساس آلية لضبط الأعمال القتالية بين "الأطراف المتنازعة"، وإقامة نقاط تفتيش تضمن حرية تنقل المدنيين، وإيصال المساعدات الإنسانية، إضافة لإقامة مراكز مراقبة لضمان تنفيذ أحكام نظام وقف إطلاق النار.

كما طالبت المذكرة بضمان وفاء "الأطراف المتصارعة" بالاتفاقات، واتخاذ جميع التدابير اللازمة لمواصلة القتال ضد تنظيم "الدولة الإسلامية" و"هيئة تحرير الشام"، وغيرها من الأشخاص والجماعات والمنظمات التابعة لها.

الاخبار المتعلقة

اعداد بدر محمد, عبد الله الدرويش | تحرير محمد عماد, حسن برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 6 مايو، 2017 2:53:52 م - آخر تحديث بتاريخ : 6 مايو، 2017 6:49:28 م خبر عسكري جريمة حرب
الخبر السابق
"اللجنة المدنية" في غوطة دمشق الشرقية تطالب بتشكيل لجنة لرد الحقوق
الخبر التالي
مصدر حقوقي يوثق 35 مجزرة في كافة المحافظات خلال نيسان الفائت