قتلى لـ"الحر" في مواجهات تقدمت خلالها قوات النظام شمال حماة

اعداد عبد الله الدرويش| تحرير حسن برهان🕔تم النشر بتاريخ 7 أيار، 2017 18:08:07 خبرعسكريالجيش السوري الحر

قال"جيش النصر" التابع للجيش السوري الحر، اليوم الأحد، إن 15 مقاتلاً من فصائل الجيش السوري الحر قتلوا، خلال المواجهات مع قوات النظام والميليشيات الموالية له، التي تقدمت في قرية الزلاقيات ( 32 كم شمال غرب حماة)، وسط سوريا.

وأوضح مدير المكتب الإعلامي لـ"جيش النصر"، محمد رشيد، إن ثلاثة من مقاتليهم بينهم قائد عسكري وإعلامي حربي، وثمانية مقاتلين من "جيش العزة" التابع للجيش الحر، وأربعة من باقي الفصائل العاملة بالمنطقة، قتلوا خلال المواجهات في الزلاقيات.

وعن النقاط التي تقدمت لها قوات النظام والميليشيات المساندة له داخل القرية، تحفظ "رشيد" عن ذكرها، وأعتبره "تراجعاً بسيطاً نتيجة القصف المكثف"، مرجعاً الأمر إلى أن المعارك "كر وفر" حيث ما تزال الاشتباكات جارية حتى الأن.

وعن اتفاق "تخفيف التصعيد" قال "رشيد" إن قوات النظام خرقت الاتفاق من اليوم الأول، نافياً التزامها به، مشيراً أن الأخير صعد وتيرة القصف الجوي والمدفعي والصاروخي، على المنطقة.

وبدوره أعلن "جيش العزة" على حسابه في موقع التدوين المصغر "تويتر"، عن تدمير رشاش متوسط (عيار 14.5) في القرية، عقب استهدافه بصاروخ موجه مضاد للدروع  من طراز "تاو".

وكان "جيش النصر" التابع للجيش السوري الحر، أمس السبت، أعلناستعادة السيطرة على كافة النقاط التي تقدمت إليها قوات النظام في القرية.

وتأتي محاولة قوات النظام التقدم في ريف حماة الشمالي بعد توقيع الدول الضامنة لاتفاق وقف اطلاق النار (روسيا، تركيا، إيران)، على فرضمناطق "تخفيف التصعيد"، الخميس الفائت، دخل حيز التنفيذ، ليل الجمعة-السبت، ومن ضمنها حماة.

ويشهد ريف حماة الشمالي قصف جوي ومدفعي وصاروخي مكثف، بالتزامن مع مواجهات بين فصائل من الجيش السوري الحر وكتائب إسلامية من جهة، وقوات النظام والميليشيات الموالية لها من جهة أخرى، وسط تقدمللأخيرة.

الاخبار المتعلقة

اعداد عبد الله الدرويش| تحرير حسن برهان🕔تم النشر بتاريخ 7 أيار، 2017 18:08:07 خبرعسكريالجيش السوري الحر
الخبر السابق
قتلى مدنيون وجرحى لـ"داعش" بقصف جوي على قرية شرق حمص
الخبر التالي
"الوطني الكردي" ينظم اعتصاما في القامشلي بالحسكة احتجاجا على ممارسات "PYD"