عودة أكثر من ثلاثين شخصاً من مهجري حي الوعر إلى حمص

اعداد عبد الله الدرويش | تحرير حسن برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 7 مايو، 2017 8:17:22 م خبر اجتماعيإغاثي وإنساني تهجير

عادت 15 عائلة من مهجري حي الوعر في حمص، تضم 35 شخصاً، اليوم الأحد، من مخيم شمال مدينة حلب إلى مدينة حمص، وسط سوريا، نتيجة صعوبة الوضع المعيشي، حسب ما أفاد مراسل "سمارت" في الحي.

وقال المراسل، إن المهجرين العائدين لمدينة حمص، خرجوا من مخيم عين البيضا (7 كم جنوب مدينة جرابلس)، نحو مدينة منبج، ثم توجهوا إلى مدينة حلب الخاضة لسيطرة قوات النظام، وخرجوا منها نحو مدينة حمص، مشيراً أن محافظ المدينة التابع للنظام استقبلهم، وأرسلهم للحي.

وأوضح مراسل "سمارت" في جرابلس، أن الأهالي قرروا العودة للحي، بسبب الأوضاع الإنسانية الصعبة في المخيم، الذي يعتبر تحت الوصاية التركية، ويدار من قبل منظمة  "أفاد التركية"، مشيراً أن التصوير ممنوع داخل المخيم.

ونقل المراسل عن إحدى النساء المهجرات قولها إن الوضع المعيشي "صعب للغاية"، حيث يبلغ سعر خزان المياه ألف ليرة سورية، أضافة لارتفاع أجار المنازل.

وكانت ثمان دفعات من مهجري الحي خرجت نحو الشمال السوري، اثنتان منها إلى محافظة إدلب، وستة نحو مدينة جرابلس، ضمن الاتفاق.

ويأتي خروج الدفعات الثامن ضمن اتفاق توصلت إليه "لجنة التفاوض" في الحي مع النظام، برعاية روسية، يقتضي بإجلاء الراغبين على دفعات، والمقدر عددهم بـ20 ألفاً، إضافةً لفتح الطرقات وإدخال المساعدات.

الاخبار المتعلقة

اعداد عبد الله الدرويش | تحرير حسن برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 7 مايو، 2017 8:17:22 م خبر اجتماعيإغاثي وإنساني تهجير
الخبر السابق
"الحر": افتتحنا معبرا جديدا بين سوريا والعراق في منطقة التنف لحماية التجارة
الخبر التالي
إطلاق مشروع لترميم مداخل بلدة جنوب حلب