ارتفاع أسعار السمك شمال حمص لتفريغ النظام مياه بحيرة الرستن

اعداد أمنة رياض | تحرير أمنة رياض 🕔 تم النشر بتاريخ : 10 مايو، 2017 11:29:20 م خبر أعمال واقتصاد اقتصادي

تضاعفت أسعار الأسماك ثلاث مرات في ريف حمص الشمالي، وسط سوريا، بسبب تفريغ النظام مياه بحيرة سد مدينة الرستن (20 كم شمال مدينة حمص)، بحسب مسؤول سابق عن الثروة السمكية في المدينة.

وقال المسؤول وعضو مجلس شورى المدينة حاليا، عبد الناصر أيوب، بتصريح لمراسل "سمارت"، إن سعر السمك قبل تفريغ البحيرة يتراوح بين 400 ــ500 ليرة، في حين ارتفع بعد قتل الأسماك والبيوض إلى أكثر من 1,800 ليرة سورية، كما أصبح شبه مفقود.

وأوضح "أيوب" أن نقص المياه يؤثر على الأسماك عند وضع البيوض، لأنها تضعها على الشط بسماكة أقل من عشرة سنتيمتر، حيث كان تفريغ السد بتوقيت وضع البيوض، وهي الفترة بين بداية شهر شباط وحتى منتصف آيار، وقام النظام بتفريغه منذ عشرين شباط وحتى نهاية آذار، الأمر الذي أدى لقتل البيوض.

وأشار أن سد الرستن كان يوفر ما يقارب 150 طن من الأسماك سنويا، في حين يبلغ عدد المستفيدين من الثروة السمكية على جانبي السد أكثر من 20 بالمئة من سكان المنطقة، من صيادين وتجار وأهالي يصطادون السمك من ضفاف البحيرة.

ولم يتطرق للحديث عن الأسباب التي دفعت النظام لتفريغ السد، في حين قال مراسلنا أن الأسباب مازالت مجهولة حتى الآن.

وتحاصر قوات النظام مدن وبلدات وقرى ريف حمص الشمالي، منذ سنوات، وسط قصف مدفعي وجوي وصاروخي من طائراتها ومقراتها العسكرية، ما يسفر عن سقوط ضحايا، فضلا عن ارتفاع الأسعار نتيجة الحصار، وتدهور الوضع الإنساني في بعض المناطق.
 

الاخبار المتعلقة

اعداد أمنة رياض | تحرير أمنة رياض 🕔 تم النشر بتاريخ : 10 مايو، 2017 11:29:20 م خبر أعمال واقتصاد اقتصادي
الخبر السابق
"محلي الباب" شرق حلب يضع شروطا لمزاولة مهنة الصيدلية وضبط العملية التعليمية
الخبر التالي
الخارجية الأمريكية ترصد عشرة ملايين دولار للإدلاء بمعلومات عن "الجولاني"