"جيش الإسلام" ينفي التواصل مع النظام لتأمين انسحابه من حي القابون بدمشق

اعداد محمود الدرويش| تحرير محمد عماد🕔تم النشر بتاريخ : 13 أيار، 2017 11:25:38 خبرعسكريتهجير

نفى "جيش الإسلام" في بيان، اليوم السبت، تواصله مع النظام لتأمين انسحاب مقاتليه من الأحياء الشرقية في العاصمة دمشق، بعد إعلان أحد قياداته نيته الانسحاب من الحي عبر تسجيل صوتي مسرب.

وقال "جيش الإسلام" في البيان الذي نشر على قناته في تطبيق "تلغرام"، إنه أحال التسجيل إلى "الجهات المختصة" للتحقيق بصحته، وتحويل صاحبه للقضاء في حال التأكد أن التسجيل يعود لأحد قياداته.

وكان انتشر على مواقع التواصل الاجتماعي، أول أمس الخميس، تسجيلا صوتيا منسوبا لشخص يدعى "أبو رضا المدني" قائد اللواء الثامن في "جيش الإسلام"، يعبر فيه عن نيته الانسحاب من حي القابون الدمشقي باتجاه الغوطة الشرقية بريف دمشق.

وأضاف بيان "جيش الإسلام"، أن عددا من أسر حي القابون (6 كم شرقي دمشق)، ذهبت إلى حي برزة لإجراء "مصالحات" مع قوات النظام دون علم قياداته.

وكان ناشطون قالوا، أمس الجمعة، إن اتفاقاً "سرياً" عقد بين "جيش الإسلام" والنظام في حي تشرين شرق العاصمة دمشق، يقضي بخروج الجرحى والمقاتلين، بالتزامن مع خروج الدفعة الثانية من مهجري حي برزةة المجاور.

وسبق أن عقد النظام اتفاق مع لجنة عسكرية ومدنية من حي برزة (5 كم شرقي دمشق)، يوم الأحد الماضي، يقضي بخروج مقاتلي الجيش السوري الحر والعائلات التي ترغب بالخروج إلى إدلب ومدينة جرابلس (1266 كم شمال شرق حلب)، بعد حملة عسكرية متواصلة في الأحياء الشرقية بدمشق، خلفت عشرات القتلى والجرحى جلهم مدنيين بينهم نساء وأطفال.

الاخبار المتعلقة

اعداد محمود الدرويش| تحرير محمد عماد🕔تم النشر بتاريخ : 13 أيار، 2017 11:25:38 خبرعسكريتهجير
الخبر السابق
وصول قافلة مهجري أحياء برزة وتشرين والقابون بدمشق إلى محافظة إدلب
الخبر التالي
"الحر" وكتائب إسلامية تعلن استعادة السيطرة على تلة في ريف دمشق