مصدر محلي: "داعش" يعدم مقاتلين اثنين من "الحر" في قرية شرق حمص

اعداد بدر محمد| تحرير محمد عماد🕔تم النشر بتاريخ 14 أيار، 2017 14:29:29 خبرعسكريتنظيم الدولة الإسلامية

قال مصدر محلي لمراسل "سمارت"، اليوم الأحد، إن تنظيم "الدولة الإسلامية (داعش)، أعدم مقاتلين اثنين من الجيش السوري الحر، في قرية الطيبة (200 كم شرق مدينة حمص)، وسط سوريا.

وأضاف المصدر، أن التنظيم أعدم المقاتلين في ساحة القرية رميا بالرصاص، كان أسرهما في وقت سابق خلال المعارك الجارية بين التنظيم وفصائل من "الحر" في منطقة القلمون الشرقي بريف دمشق.

وأعدمتنظيم "الدولة"، في 30 نيسان الماضي، داعش ثلاثة عناصر لقوات النظام في قرية بمحيط مدينة تدمر (215 كم شمال شرق العاصمة دمشق).

وأطلقت عدة فصائل، بينها "أسود الشرقية" و"قوات الشهيد أحمد العبدو" و"جيش العشائر"، معركة"سرجنا الجياد لتطهير الحماد" بهدف طرد تنظيم "الدولة" من منطقة البادية السورية الممتدة على محافظات السويداء وريف دمشق وحمص ودير الزور، سيطرت خلالها على مساحات واسعة.

إلى ذلك أفاد مصدر محلي، أن محمية التليلة تشهد اشتباكات مستمرة بين قوات النظام والتنظيم، في محاولة للأولى التقدم، تزامنًا مع غارات لطائرات حربية يرجح أنها روسية على منطقة الاشتباكات، دون تقدم لأي طرف.

وتدور بين الجانبين معارك تبادل سيطرة في ريف حمص الشرقي، تتركز مؤخرا في حقل شاعر، ومحيط مدينة تدمر، كما تدور معارك  بين "الحر" و"داعش" في مناطق بريف حمص الشرقي، حيث سيطرت الأولى مؤخرا على قرية العليانية (60 كم جنوب تدمر)، ضمن معركة "سرجنا الجياد" بهدف طرده من البادية السورية.

الاخبار المتعلقة

اعداد بدر محمد| تحرير محمد عماد🕔تم النشر بتاريخ 14 أيار، 2017 14:29:29 خبرعسكريتنظيم الدولة الإسلامية
الخبر السابق
خروج مقاتلين ومدنيين من حي القابون في دمشق باتجاه إدلب
الخبر التالي
"مجمع طبي" في الغوطة الشرقية يعلق عمله إثر اعتداء على كادر له