مسلحون مجهولون يغتالون قائداً ميدانياً من "الحر" في مدينة شمال درعا

اعداد عبد الله الدرويش | تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 14 مايو، 2017 6:14:19 م خبر عسكري الجيش السوري الحر

اغتال مسلحون مجهولون، اليوم الأحد، قائد ميداني في الجيش السوري الحر في مدينة طفس (14كم شمال مدينة درعا)، جنوب البلاد.

وأوضح الناطق الرسمي لفصيل "جبهة أنصار الإسلام" التابع لـ"الحر"، في بيان بمجموعات خاصة بمحافظة درعا على تطبيق التراسل الفوري "واتس أب"، أن مسلحين كانوا داخل سيارة، أطلقوا النار بشكل مباشر على القائد زيدان كيوان ، الذي كان يركب دراجة نارية في سوق المدينة، ما أدى لمقتله على الفور.

وتحاول "سمارت" التواصل مع الفصيل للوقوف على الحادث والجهة التي يتهمونها بالاغتيال، وأسبابها.

وكان مقاتلان من الجيش السوري الحر قتلا، يوم 8 أيار الجاري، بانفجار عبوة ناسفة غرب بلدة كفر شمس (50 كم شمال مدينة درعا)، حسب ما أفاد ناشطون مراسل "سمارت".

وتشهد المناطق الخارجة  عن سيطرة النظام في درعا تكرار عمليات الاغتيال وانفجار عبوات مجهولة المصدر، تستهدف عسكريين، وإعلاميين، أضافةً لمدنيين، ما أسفر عن مقتل وجرح عديد منهم.

إلى ذلك، قصفت قوات النظام الاحياء السكنية في درعا البلد، بقذائف الهاون وصارخي فيل، من مراكزها في كتيبة البانوراما ودرعا المحطة، حسب الناشطين.

ويأتي ذلك، بعد تسعة أيام، من بدء سريان اتفاق مناطق "تخفيف التصعيد"، بضمانة روسيا وتركيا وإيران، والتي تشمل محافظة إدلب وبعض أجزاء من محافظات اللاذقية وحماة وحلب، أجزاء معينة في شمال محافظة حمص، الغوطة الشرقية، بعض مناطق محافظتي درعا والقنيطرة.

الاخبار المتعلقة

اعداد عبد الله الدرويش | تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 14 مايو، 2017 6:14:19 م خبر عسكري الجيش السوري الحر
الخبر السابق
ضحايا بقصف مدفعي لـ"قسد" على بلدة شرق الرقة
الخبر التالي
"داعش" يعدم شخصين وعنصر للنظام في مدينة وقرية شرق دير الزور