"جيش الإسلام": النظام يجدد خرقه لاتفاق "الأستانة4" ويحاول اقتحام بلدة شرق دمشق

اعداد أمنة رياض| تحرير أمنة رياض🕔تم النشر بتاريخ : 14 أيار، 2017 22:03:37 خبرعسكريجيش الإسلام

قال "جيش الإسلام"، مساء اليوم الأحد، إن قوات النظام حاولت التقدم لبلدة بيت نايم التابعة لمنطقة دوما (15 كم شرق العاصمة السورية دمشق)، بخرق جديد لاتفاقية "الأستانة4" ( مناطق تخفيف التصعيد في سوريا).

وأضاف الناطق باسم "هيئة الأركان" في "جيش الإسلام"، حمزة بيرقدار، في تصريح لـ"سمارت"، أن قوات النظام حاولت اقتحام البلدة، بعد قصف بالرشاشات الثقيلة والمتوسطة، ودارت اشتباكات مع عناصر "جيش الإسلام" أسفرت عن مقتل  وجرح عنصرين للأخير، و11 عنصرا للنظام، وتدمير عربة شيلكا وإعطاب دبابة نوع "T72" لهم.

وأكد "بيرقدار"، أن قوات النظام لم تتقدم في المنطقة، لافتا أن النظام قصفها بالرشاشات الثقيلة والمدفعية بعد انسحابه منها.

وأدرف،  "لا نعول على اتفاقية تخفيف التصعيد ولا غيرها، وإن حصل أي اتفاق لا يعني ذلك توقف القتال، على العكس أصابعنا على الزناد ومستعدين لأي هجوم".

وتوصلت الدول الضامنة لاتفاق وقف إطلاق النار في سوريا (روسيا، تركيا، إيران)، لاتفاق فرض مناطق "تخفيف التصعيد"في سوريا، قبل عشرة أيام، دخل حيز التنفيذ، ليل الجمعة-السبت الفائت، والذي يتضمن مناطق عدة في البلاد، بينها الغوطة الشرقية.

وسبق أن خرق النظام اتفاقية "تخفيف التصعيد" عدة مرات، وحاول اقتحام البلدة سابقا، كما قصف مناطق في الغوطة الشرقية ما أدى لمقتل وجرح عدد من المدنيين.

 

الاخبار المتعلقة

اعداد أمنة رياض| تحرير أمنة رياض🕔تم النشر بتاريخ : 14 أيار، 2017 22:03:37 خبرعسكريجيش الإسلام
الخبر السابق
تنظيم "الدولة" يشن حملة دهم بحثاً عن أجهزة اتصالات بمزرعة شرق حمص
الخبر التالي
جريحان لـ"أحرار الشرقية" باشتباكات مع "السلطان مراد" في مدينة جرابلس شمال حلب