قوات أمريكية تشارك "الحر" بعملية عسكرية برية في بادية "الحميمة" شرق حمص (فيديو)

اعداد محمد حسن الحمصي| تحرير محمد علاء🕔تم النشر بتاريخ 14 أيار، 2017 23:15:20 خبرعسكريتحالف الدولي في سوريا والعراق

سيطرت قوات أمريكية برية وفصيل من الجيش السوري الحر، اليوم الأحد، على مواقع لتنظيم "الدولة الإسلامية" في بادية "الحميمة" شرق حمص.

وقال مدير المكتب الإعلامي لـ"جيش مغاوير الثورة" "أبو عبد الله" في معسكر التنف على الحدود السورية - العراقية بتصريح خاص إلى "سمارت" إن قوات برية أمريكية شاركت بالعملية العسكرية مع مقاتلي فصيله في بادية الحميمة شرق حمص إنطلاقاً من معسكر التنف.

وأوضح "أبو عبد الله" أن عناصر "التنظيم" انسحبوا بشكل جماعي من بادية "حميمة" دون أي مقاومة تذكر لهم بعد اللحظات الأولى من تقدم القوات البرية، على الرغم من عدم تغطية طائرات التحالف الدولي للموقع.

وأعاقت الألغام الأرضية التي زرعها عناصر "التنظيم" بوقت سابق بـ"الحميمة"، تقدم القوات البرية المهاجمة، واقتصرت العملية على طرد عناصر "التنظيم" من الموقع، وإزالة الألغام دون خسائر بالعتاد والمقاتلين، بحسب تصريح  القائد العسكري للعملية "أبو حوسة الفراتي" لـ"سمارت".

وأضاف "أبو حوسة" أنهم سيقيمون مقار لهم بالمواقع المسيطر عليها في الحميمة لتكون نقاط ارتكازهم للتقدم نحو معاقل التنظيم في مدينة البوكمال أولاً ومنها لباقي مدن وبلدات محافظة دير الزور.

ومن جانبه، أكد مدير المكتب الاعلامي  "أبوعبدالله" أن العملية العسكرية اليوم هي البداية وسيعقبها في الأيام القادمة  عمليات مستمرة حتى استعادة محافظة دير الزور من سيطرة تنظيم "الدولة الإسلامية" بشكل كامل.

وكانت فصائل من الجيش السوري الحر من ضمنها"جيش مغاوير الثورة" سيطرت، في نيسان على قرية العليانية (60 كم جنوب تدمر) بريف حمص الشرقي، بعد مواجهات مع تنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش).

وأطلقت فصائل عدة تابعة للجيش الحرمعركة"سرجنا الجياد" بهدف طرد تنظيم "الدولة" من منطقة البادية السورية الممتدة على محافظات السويداء وريف دمشق وحمص ودير الزور، وسيطرتخلالها على مساحات واسعة.

الاخبار المتعلقة

اعداد محمد حسن الحمصي| تحرير محمد علاء🕔تم النشر بتاريخ 14 أيار، 2017 23:15:20 خبرعسكريتحالف الدولي في سوريا والعراق
الخبر السابق
"حزب البعث" يحل قيادته "القومية" ويشكل "مجلساً قومياً" بديلاً
الخبر التالي
"محلي إعزاز" شمال حلب يغلق مكب نفايات استجابة لطلب أهالي قرى متضررة