"فيلق الرحمن" يتهم "جيش الإسلام" باقتحام قريتين في الغوطة الشرقية بسيارات إسعاف والأخير ينفي

اعداد بدر محمد | تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 15 مايو، 2017 12:30:00 م خبر عسكري جيش الإسلام

اتهم المتحدث باسم "فيلق الرحمن"، وائل علوان، اليوم الاثنين، "جيش الإسلام" باقتحام قريتي الاشعري وبلدة بيت سوا في الغوطة الشرقية (15 كم شرق العاصمة دمشق) مستخدما أربع سيارات إسعاف، فيما نفى الأخير ذلك.

وأوضح "علوان" في تصريح إلى "سمارت"، أن الهجوم لغاية هذه اللحظة مستمر، ولا توجد لديه تفاصيل عن قتلى وجرحى من الطرفين أو المدنيين، لافتا أن "جيش الإسلام" ينفذ نفس مانفذته "جبهة النصرة" شمالي سوريا، وتنظيم "الدولة الإسلامية"، شرقي سوريا.

ولفت "علوان"، أن "جيش الإسلام" رفض جميع المبادرات لوقف الاقتتال وآخرها مبادرة مجلس المحافظة والمجالس المحلية التي تضم خيرة كوادر الغوطة، إذ طعن فيها واصفاً إياهم بـالـ"مرتزقة" و"عبدة الدولار".

ومن جانبه، نفى الناطق باسم "هيئة الأركان" في "جيش الإسلام"، حمزة بيرقدار، في تصريح إلى "سمارت"، ما يشاع عن استخدام الأخير سيارات الإسعاف، لافتاً أنه لايوجد قتلى في صفوف المدنيين، حيث أن منطقة الاشتباك لا يوجد فيها مدنيون .

وأوضح، أن عناصر "جيش الإسلام"  شنوا هجوماً معاكساً على مواقع "جبهة النصرة" في المنطقة لاستئصالهم دون أي مواجهة مع "فيلق الرحمن" بعد إطلاق نداءات عبر مكبرات الصوت أن الهدف هو "جبهة النصرة" فقط ، وذلك بعد محاولة الأخيرة شن هجوم على مواقع "جيش الإسلام" ليلة أمس، في مزارع الاشعري بريف دمشق.

وسبق أن نفى "فيلق الرحمن" التابع للجيش السوري الحر، يوم الجمعة الماضي، اعتداءه على مقرات وعناصر "حركة أحرار الشام الإسلامية"، في الغوطة الشرقية بريف دمشق، مؤكداً وجود خلافات بينهما نتيجة "تواطؤ" بعض عناصرها مع "جيش الإسلام" في هجومه الأخير على مقرات "الفيلق".

وشهد ريف دمشق الشرقي، في 28 نيسان الماضي، اشتباكات  بين "جيش الإسلام" من جهة، وبين "فيلق الرحمن" و"هيئة تحرير الشام" من جهة أخرى، ما أسفر عن مقتلمدنيين اثنين، أحدهما طفل

الاخبار المتعلقة

اعداد بدر محمد | تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 15 مايو، 2017 12:30:00 م خبر عسكري جيش الإسلام
الخبر السابق
وصول الدفعة الأولى من مهجري حي القابون الدمشقي إلى إدلب
الخبر التالي
مقاتلون أجانب في "الوحدات" الكردية يتهمون "كردستان العراق" باعتقال رفاق لهم