المجالس المحلية بغوطة دمشق الشرقية تهدد بتنفيذ إضراب بحال استمرار الاقتتال الفصائلي

اعداد بدر محمد| تحرير محمد علاء🕔تم النشر بتاريخ 15 أيار، 2017 13:57:30 خبرعسكريإدارة محلية

طالبت المجالس المحلية والفعاليات المدنية في الغوطة الشرقية بريف دمشق، اليوم الاثنين، "فـيلق الرحمن" التابع للجيش السوري الحر و"جيش الإسلام" بوقف إطلاق نار فوري غير مشروط والالتزام به، مهددين بتنفيذ إضراب شامل في المنطقة في حال استمرار الاقتتال.

وأضافت المجالس والفعاليات في البيان الذي  نشر على صفحتهم الرسمية في موقع "فيسبوك"، أن كل طرف لم يصدر هذا البيان فإنه يتحمل المسؤولية تجـــاه أهالي الغوطة الشرقية، كما طالبت بإطلاق سراح المعتقلين المدنيين فوراً، وفتح الطرقات لحركة المدنيين بالإتجاهين وضمان حرية الحركة لهم.

وهددت المجالس والفعاليات بتنفيذ إضراب شامل فـي كامل أرجاء الغوطة الشرقية  اعتبارا من صباح غد الثلاثاء، في حال عدم تنفيذ البنود الثلاثة خلال مدة 24 ساعة، ودعا البيان إلى تشكيل لجنة قضائية خاصة لرد الحقوق والمظالم.

وتجددت الاشتباكات، في وقت سابق من اليوم، إذ اتهم المتحدث باسم "فيلق الرحمن"، وائل علوان، ، "جيش الإسلام" باقتحام قريتي الاشعري وبلدة بيت سوا في الغوطة الشرقية (15 كم شرق العاصمة دمشق) مستخدماً أربع سيارات إسعاف، فيما نفى الأخير ذلك.

وشهد ريف دمشق الشرقي، يوم 28 نيسان الماضي، اشتباكات  بين "جيش الإسلام" من جهة، وبين "فيلق الرحمن" و"هيئة تحرير الشام" من جهة أخرى، ما أسفر عن مقتلمدنيين اثنين، أحدهما طفل.

الاخبار المتعلقة

اعداد بدر محمد| تحرير محمد علاء🕔تم النشر بتاريخ 15 أيار، 2017 13:57:30 خبرعسكريإدارة محلية
الخبر السابق
مقاتلون أجانب في "الوحدات" الكردية يتهمون "كردستان العراق" باعتقال رفاق لهم
الخبر التالي
"فيلق الرحمن" يتهم "جيش الإسلام" بتسليم حي القابون الدمشقي للنظام