مكتب "حماية الطفل" بالغوطة الشرقية يعلق عمله ليوم واحد احتجاجا على الاقتتال

اعداد عبد الله الدرويش| تحرير محمد عماد🕔تم النشر بتاريخ 16 أيار، 2017 17:31:12 خبرعسكرياجتماعيإغاثي وإنسانيجيش الإسلام

أعلن مكتب "حماية الطفل" العامل في الغوطة الشرقية بريف دمشق، الإضراب عن العمل اليوم الثلاثاء، احتجاجا على الاعتداءات التي تعرضت لها منظمات المجتمع المدني والكوادر الطبية من الفصائل المتقاتلة، وبسبب سوء الوضع الأمني.

ودعا المكتب في بيان، نشره على صفحته الرسمية في موقع "فيسبوك"، الفصائل لوقف الاقتتال الذي تسبب بإغلاق الطرقات بين بلدات وقرى الغوطة، وإنشاء حواجز تفتيشية، واعتقال المدنيين.

ويعتبر مكتب "حماية الطفل" أحد مكاتب شبكة "حراس" التي انطلقت في كانون الثاني 2012، كمجموعة متخصصة في الدعم النفسي والاجتماعي وحماية الطفل، وتحرص على رفع سوية الوعي بحقوق الطفل، ورعاية مصالحه في المجتمع.

وعلقت مؤسسة "شام" الإنسانية، أمس الاثنين، عملها في الغوطة الشرقية بريف دمشق، جنوبي سوريا، باستثناء الحالات الطارئة، جراء اعتقال "فيلق الرحمن" التابع للجيش السوري الحر عدد من كوادرها الطبية.

وكانت المجالس  المحلية والفعاليات المدنية هددت بتنفيذ إضراب شامل فـي كامل أرجاء الغوطة الشرقية ، في حال عدم تنفيذ البنود الثلاثة خلال مدة 24 ساعة، التي تنص على إطلاق سراح المعتقلين المدنيين فوراً، وفتح الطرقات لحركة المدنيين بالإتجاهين وضمان حرية الحركة لهم، ودعا البيان إلى تشكيل لجنة قضائية خاصة لرد الحقوق والمظالم.

وشهدت الغوطة الشرقية، خلال الأيام الماضية، اشتباكات بين "جيش الإسلام" من جهة، وبين "فيلق الرحمن" و"هيئة تحرير الشام" من جهة أخرى، ما أسفر عن مقتل وجرح مدنيين.

الاخبار المتعلقة

اعداد عبد الله الدرويش| تحرير محمد عماد🕔تم النشر بتاريخ 16 أيار، 2017 17:31:12 خبرعسكرياجتماعيإغاثي وإنسانيجيش الإسلام
الخبر السابق
ناشطون: 45 قتيلا وجريحا مدنيا بقصف جوي على قرية خاضعة لـ"داعش" شرق حماة
الخبر التالي
"داعش" يعتقل أشخاصاً بمدينة جنوب شرق دير الزور بتهمة التعامل مع "الحر"