"محلي القدم" جنوب دمشق ينفي عقد لقاءات مع النظام لاتمام "المصالحة"

اعداد محمود الدرويش| تحرير حسن برهان🕔تم النشر بتاريخ : 17 أيار، 2017 20:53:15 خبرعسكريتهجير

نفى المجلس المحلي في حي القدم (5 كم جنوب دمشق)، اليوم الأربعاء، عقد لقاءات مع قوات النظام لاتمام "المصالحة" في الحي، واصفاً ذلك بـ"الإشاعات".

وقال رئيس المجلس، وسام فضو، بتصريح خاص إلى مراسل "سمارت"، إنه لا وجود للمفاوضات بين "الفعاليات" بالحي والنظام، وتابع: الأخير استغل خروج بعض المدنيين بطريقة "غير رسمية"، ليبدأ حملة "إشاعات".

وكانت وسائل إعلام تابعة للنظام ذكرت، في وقت سابق اليوم، عقد اجتماع بين "لجنة المصالحة" في الحي، وقوات النظام، وأنها أبلغت الفصائل بضرورة إتمام "المصالحة" خلال ثلاثين يوما.

وأكد المجلس المحلي، في بيان نشره على صفحته الرسمية في "فيسبوك"، رفضه سياسة التهجير.

ويعيش الحي في هدنة، منذ نيسان 2014، اتفقت عليها قوات النظام من جهة و"الاتحاد الإسلامي لأجناد الشام" ولواء "مجاهدي الشام" من جهة أخرى، ونصت على وقف إطلاق النار وفتح الطرقات وإخراج المعتقلين إضافة لعودة الأهالي.

وشهدت الفترة الأخيرة عمليات تهجير واسعة من الأحياء الشرقية للعاصمة، بعد حملة عسكرية لقوات النظام أسفرت عن قتل وجرحالعشرات بينهم أطفال ونساء، وتهجير  مدنيين ومقاتلين من حيي برزة والقابون.

الاخبار المتعلقة

اعداد محمود الدرويش| تحرير حسن برهان🕔تم النشر بتاريخ : 17 أيار، 2017 20:53:15 خبرعسكريتهجير
الخبر السابق
النظام يدخل آليات وكتل اسمنتية إلى حي الوعر ويغلق طرقا رئيسية (صور + فيديو)
الخبر التالي
"مغاوير الثورة": سنبدأ عملية السيطرة على منطقة البوكمال خلال أسابيع بدعم التحالف