قيادي: "الحر" يطلق حملة لـ"تطهير" قرى شمال حلب من خلايا "تحرير الشام"

اعداد بدر محمد| تحرير حسن برهان🕔تم النشر بتاريخ 23 أيار، 2017 10:18:09 خبرعسكريالجيش السوري الحر

قال قيادي عسكري، اليوم الثلاثاء، إن فصائل من الجيش السوري الحر، بدأت حملة عسكرية في قرى شمال حلب، شمالي سوريا، بهدف "تطهيرها" من خلايا "هيئة تحرير الشام".

وأوضح القيادي في "الحر"، الذي طلب عدم الكشف عن هويته، في تصريح لمراسل "سمارت"، إن "فرقة السلطان مراد" و "الجبهة الشامية" شنوا حملة اعتقالات، ليل الاثنين-الثلاثاء، للقضاء  على خلايا "تحرير الشام"، وذلك بعد شن مجموعة تعمل تحت قيادة "فيلق الشام" لكنها محسوبة على "حركة نور الدين الزنكي" (إحدى مكونات تحرير الشام) هجوما على حاجز قرية حميرة التابعة لناحية جرابلس (125 كم شمال شرق مدينة حلب) ، أسفر عن مقتل مقاتلين اثنين وأسر ثلاثة آخرين من فرقة "السلطان مراد".

وأضاف القيادي، أن عناصر "الزنكي" انسحبوا إلى قرية أكدة وكفرغان وبراغيدة حيث تدور اشتباكات في تلك القرى، في حين ألتزم "فيلق الشام" الحياد.

وسبق أن قال قيادي بارز في الجيش السوري الحر، يوم 11 ايلول الجاري، إن قرار محاربة "جبهة فتح الشام" (أبرز مكونات هيى تحرير الشام) و"جبهة النصرة" سابقاً في إدلب ، اتخذ من قبل الدول الراعية للأستانة، وسيكون الدور الأبرز للجيش الحر في هذا الأمر.

وتشكلت "هيئة تحرير الشام" في شباط الماضي، من اندماج عدة فصائل، أبرزها "جبهة فتح الشام" (جبهة النصرة سابقاً) و"حركة نور الدين الزنكي"، التابعة للجيش السوري الحر، بعد إعلان الأخيرة، فك ارتباطهابـ"تنظيم القاعدة".

الاخبار المتعلقة

اعداد بدر محمد| تحرير حسن برهان🕔تم النشر بتاريخ 23 أيار، 2017 10:18:09 خبرعسكريالجيش السوري الحر
الخبر السابق
مقتل طفل وجرح مدنيين بقصف جوي للنظام على بلدة شمال درعا
الخبر التالي
"الحر": وصول 120 عائلة نازحة من الرقة ومنبج إلى ناحية جرابلس شرق حلب