مهجرون من دمشق وريفها يشتكون قلة المساعدات المقدمة في مدينة جسر الشغور (فيديو)

اعداد محمود الدرويش | تحرير محمد عماد 🕔 تم النشر بتاريخ : 24 مايو، 2017 11:27:05 م خبر عسكري تهجير

يعاني مهجرو دمشق وريفها من ظروف إنسانية "صعبة"، بعد انتقالهم إلى مدينة جسر الشغور (30 كم غرب إدلب)، شمالي سوريا، حسب ما أفادت مصادر محلية لـ"سمارت".

وقال أحد مهجرين حي القابون بحديث إلى "سمارت"، اليوم الأربعاء، إن ثلاثين عائلة من مهجري القابون والغوطة الغربية بريف دمشق يعانون من انعدام المساعدات الإنسانية، إضافة لنقص كبير بالمواد الغذائية والألبسة والأغطية.

وأضاف مهجر آخر من الغوطة الغربية، أنهم يعملون بأجور زهيدة لتأمين قوت يومهم، مشيرا إلى عدم تواجد المنظمات في المنطقة.

من جانبه، تحدث أحد الأطفال المهجرين إلى "سمارت" عن عدم تمكنه من الذهاب إلى المدرسة منذ وصوله قبل شهر، وانقطاعه عنها منذ عامين.

وبدأ النظام بتهجير أهالي داريا ومقاتليها نهاية آب العام الفائت، في حين استمرت موجات التهجير تباعا من مدن وبلدات ريف دمشق بالإضافة إلى أحياء القابون وبرزة  شرقي دمشق مؤخرا.

وكان المجلس المحلي في مدينة جسر الشغور أعلن، يوم 1 أيار الفائت، المدينة منكوبة، بسبب القصف الجوي والمدفعي لقوات النظام وروسيا، ما أسفر عن تدمير البنية التحتية ونزوح مئات العائلات من المدينة.

            

الاخبار المتعلقة

اعداد محمود الدرويش | تحرير محمد عماد 🕔 تم النشر بتاريخ : 24 مايو، 2017 11:27:05 م خبر عسكري تهجير
الخبر السابق
اختتام دورة بالعلوم الجنائية لـ"الشرطة القضائية" في إدلب
الخبر التالي
رابطة الإعلاميين في غوطة دمشق الشرقية تناقش "التجييش" بين الفصائل المتحاربة (فيديو)