قتيل برصاص قناص النظام خلال محاولته الخروج من منطقة الحجر الأسود جنوب دمشق

اعداد أحلام سلامات| تحرير أحلام سلامات, محمد علاء🕔تم النشر بتاريخ 25 أيار، 2017 14:25:17 خبرعسكريجريمة حرب

قتل مدني، اليوم الخميس، برصاص قناص قوات النظام أثناء محاولته الخروج من منطقة الحجر الأسود (نحو 7 كم جنوب العاصمة دمشق)، حسب ما أفاد مصدر أهلي لمراسل "سمارت".

وقال المصدر، الذي فضل عدم الكشف عن اسمه، إن المدني، أمين عمرو، حاول الخروج من منطقة الحجر الأسود عن طريق حارة الجورة في حي القدم المجاور، والمطلة على بساتين شارع "30" في مخيم اليرموك (8 كم جنوب دمشق)، مشيرا أن جثته لا تزال في البساتين حتى اللحظة.

وأوضح المصدر أن الطريق الذي حاول "عمرو" أن يسلكه هو "الوحيد" الواصل بين مخيم اليرموك والحجر الأسود، والمرصود "ناريا" من قبل النظام، مشيراً إلى وجود نقاط تمركز لـ "هيئة تحرير الشام" (التي تشكل فتح الشام "جبهة النصرة" سابقا أبرز مكوناتها) في المخيم، آخرها من جهة شارع "30"، حيث تدور معارك مع تنظيم "الدولة الإسلامية".

وأضاف المصدر أن معبري "ببيلا – سيدي مقداد" و"العسالي" يصلان مناطق جنوب دمشق بالعاصمة، مبيناً أن من يعبر خلالهما يجب أن يعقد "تسوية" بداية، ومن ثم يدفع مبلغاً ماليا لضابط من النظام، ليتم إخراجه.

وأشار إلى وقوع حوادث مماثلة سابقاً، بين عامي 2013 و2014، حيث قتل خلالها مقاتلين ومدنيين.

وكانت "هيئة تحرير الشام" أعلنت، منتصف أيار الجاري، عن مقتل عنصرلتنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش) وجرح ثلاثة آخرين، باشتباكات معها في مخيم اليرموك.

ويأتي ذلك عقب  خروج الدفعة الأولى من جرحى "هيئة تحرير الشام" من المخيم باتجاه إدلب، شمالي سوريا، مطلع أيار الجاري، ضمن اتفاق "المدن الأربع".

الاخبار المتعلقة

اعداد أحلام سلامات| تحرير أحلام سلامات, محمد علاء🕔تم النشر بتاريخ 25 أيار، 2017 14:25:17 خبرعسكريجريمة حرب
الخبر السابق
14 قتيلاً بقصف جوي وصاروخي على حيين في الرقة وقرية غربها
الخبر التالي
النظام يسيطر على منطقة شرق تدمر وتنظيم "الدولة" يقتل ويأسر عناصر له