"قسد" تتقدم إلى مواقع جديدة في الرقة على حساب "داعش"

اعداد أحلام سلامات| تحرير محمد علاء, هبة دباس🕔تم النشر بتاريخ 26 أيار، 2017 13:23:52 - آخر تحديث بتاريخ 26 أيار، 2017 23:28:42خبرعسكريوحدات حماية الشعب الكردية

تحديث بتاريخ 2017/05/26 22:25:05بتوقيت دمشق (+٢ توقيت غرينتش)

سيطرت "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد)، اليوم الجمعة، على قرى جديدة في محافظة الرقة، شمالي شرقي سوريا، وتقدمت شمال سد البعث (الرشيد)، فيما قتل عناصر لها ولتنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش) بمواجهات، حسب ما أفادت مصادر عدة لـ"سمارت".

وقال مصادر محلية إن قوات "قسد"  تقدمت إلى قرية حمرة بلاسم (20 كم شرق مدينة الرقة)، عقب تمهيد جوي للتحالف الدولي ومدفعي، خلال الأربعة أيام الماضية، كما سيطرت على وادي العرن الجنوبي، عقب سيطرتها على وادي العرن الشمالي قبل أيام، قرب قرية الخاتونية غرب الرقة.

وبهذه السيطرة، تمكنت "قسد" من نقل المعارك إلى قرية الرقة السمرة (8 كم شرق مدينة الرقة) لتسيطر بذلك على معظم الريف الشرقي وتتمركز على مشارف الحدود الإدارية للمدينة، حسب مصدر محلي.

كما أفاد مصدر آخر أن "قسد" سيطرت على الجانب الشمالي من سد البعث (الرشيد)، فيما لا يزال تنظيم "الدولة" يتمركز في مبنى إدارة السد ومدخله الجنوبي، وذلك بالتزامن مع انفجار عربة مفخخة عند موقع لـ "قسد" قرب محطة "الراوي" للمحروقات، غرب قرية هنيدة (نحو 40 كم غرب الرقة)، دون ذكر تفاصيل عن خسائرها.

في الأثناء، قتل خمسة عناصر لـ"قسد" وأصيب آخرون، إثر استهداف زورق لهم بقذائف ألقتها طائرات مسيرة عن بعد لتنظيم "الدولة"، قرب المدخل الشمالي لسد الرشيد، قبالة قرية كديران (30 كم غرب مدينة الرقة)، والتي سيطرت عليها "قسد" مؤخرا.

وأعلنت "قسد" على حساب "حملة غضب الفرات" في موقع "فيسبوك"، إفشال هجوم لتنظيم "الدولة" على قرية ميسلون شمال غرب الرقة، وقتل 23 عنصراً له خلال يومين من الاشتباكات.

وأفاد مصدر خاص أن اشتباكات اندلعت بين عناصر التنظيم و"قسد" عند مزرعة الأسدية (22 كم شمال مدينة الرقة)، أسفرت عن مقتل أربعة عناصر للتنظيم وجرح اثنين آخرين، نقلوا إلى "مشفى الرقة الوطني" حسب مصدر طبي.

وفي السياق، نزحت عشرات العائلات من مدينة الرقة وقرية الرقة السمرة إلى الريف الجنوبي، حيث سمح التنظيم بنقل المدنيين بعباراته عبر نهر الفرات، كما سمح لهم بنقل سياراتهم في حال قدموا وثائق تثبت ملكيتها، وفق مصادر محلية.

إلى ذلك، أعدم التنظيم مدنيا في قرية كسرة فرج نحرا بالسكين، بتهمة "التعامل مع التحالف الدولي" بعد أن اعترف الأخير بتزويد التخالف بإحداثيات مواقع التنظيم في مدينة الطبقة (55 كم غرب مدينة الرقة)، وتقاضي مبلغ ألف دولار أمريكي عن كل موقع، حسب مصدر محلي.

وكانت "قسد" سيطرت، أمس الخميس، على قرية كديران (30 كم غرب الرقة)، وقتلت عددا من عناصر تنظيم "الدولة" واستولت على مجموعة من الأسلحة، بعد أن تقدمت ، قبل ثلاثة أيام، إلى نقاط استراتيجية غرب الرقة، قاطعة ناريا آخر طريق إمداد بري لتنظيم "الدولة" عبر سد "البعث" (الرشيد)، في حين انسحب الأخير من قرى شرقها وشمالها.

الاخبار المتعلقة

اعداد أحلام سلامات| تحرير محمد علاء, هبة دباس🕔تم النشر بتاريخ 26 أيار، 2017 13:23:52 - آخر تحديث بتاريخ 26 أيار، 2017 23:28:42خبرعسكريوحدات حماية الشعب الكردية
الخبر السابق
"عشائر الموالي" تعلن عن تشكيل مجلس جديد لخدمة أبنائها
الخبر التالي
"فرقة الحمزة" تنفي وجود مقرات عسكرية داخل مدينة الباب