قرية أم نير جنوب إدلب تعاني من نقص حاد في تأمين مياه الشرب (فيديو)

اعداد بدر محمد| تحرير محمد علاء🕔تم النشر بتاريخ 26 أيار، 2017 15:35:48 - آخر تحديث بتاريخ 26 أيار، 2017 20:05:15خبرإغاثي وإنسانيإغاثة

تحديث بتاريخ 2017/05/26 19:02:23بتوقيت دمشق (+٢ توقيت غرينتش)

يعاني أهالي قرية أم نير في جبل شحشبو التابعة لناحية كفر نبل ( 45 كم جنوب مدينة إدلب) شمالي سوريا، من نقص حاد في تأمين مياه الشرب و انعدام الخدمات فيها.

وأوضح رئيس المجلس المحلي في القرية، محمود المحمد، في حديث لمراسل "سمارت"، أن أهالي القرية البالغ عددهم 2500 شخصا إضافة لـ500 نازح يعانون من صعوبة تأمين المياه، حيث يستقدمون الماء من قرى تبعد عنهم 7كم ، إذ يبلغ سعر الصهريج الواحد 5000 ليرة سورية وأغلب سكان القرية فقراء لا يملكون ثمنه.

ولفت "المحمد" أن أهالي القرية حفروا بئرا ولكن ليس لديهم الإمكانيات الكافية لشراء معدات استخراج المياه، مشيرا أن عددا من المنظمات قدمت عدة دراسات لمشروع استخراج المياه دون أن تنفذه أي منهم.

وأوضح "المحمد" أنهم تواصلوا مع مجلسي محافظة حماة وإدلب دون تلقي أي رد أو اهتمام، مضيفاً أن القرية تعاني من نقص في جميع الخدمات و عدم اهتمام الجهات المعنية  لمطالبهم.

ومن جانبه، ناشد أحد سكان القرية، ويدعى صالح المحمد، عبر "سمارت" الجهات المعنية والمنظمات بتوفير المياه لأهالي القرية، حيث تتطلب العائلة الواحدة خمسة صهاريج في الشهر أي ما يعادل 25 ألف ليرة سورية، في ظل عدم قدرة أغلب الأهالي من تأمين هذا المبلغ.

وكان عدد الآبار الجوفية في محافظة إدلب ازداد، ليصل إلى 17000 بئراً، خلال الخمس سنوات الأخيرة، 8000 منها "غير مرخصة" (عشوائية)، ما يشكل خطراً على الأمن المائي في المحافظة. 

وتعانيمعظم بلدات وقرى محافظة إدلب من صعوبة ضخ المياه إلى المنازل، نتيجة تخريب شبكات المياه والمحطات بفعل القصف الذي تتعرض له المحافظة من قبل قوات النظام وروسيا.

       

الاخبار المتعلقة

اعداد بدر محمد| تحرير محمد علاء🕔تم النشر بتاريخ 26 أيار، 2017 15:35:48 - آخر تحديث بتاريخ 26 أيار، 2017 20:05:15خبرإغاثي وإنسانيإغاثة
الخبر السابق
"الشرطة الحرة" شمال حلب تنهي تجهيز معبر الراعي الحدودي مع تركيا
الخبر التالي
مظاهرات في مدينتين بإدلب تأكيدا على استمرار الثورة السورية (فيديو)