"التحالف": استراتيجيتنا هي تطويق "داعش" لمنع هروب "المقاتلين الأجانب"

اعداد رائد برهان| تحرير حسن برهان🕔تم النشر بتاريخ 26 أيار، 2017 17:40:31 خبردوليعسكريتحالف الدولي في سوريا والعراق

قال المتحدث باسم التحالف الدولي، ريان ديلون، اليوم الجمعة، إن استراتيجيته في قتال تنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش)، هي تطويقه بشكل لا يسمح لـ"المقاتلين الأجانب" بالهروب.

وأضاف "ديلون"، خلال مؤتمر صحفي، أن التحالف لن يحدد جدولاً زمنياً لبدء عملية السيطرة على مدينة الرقة، أبرز معاقل التنظيم في سوريا،  بل سيترك ذلك لـ"قوات سوريا الديمقراطية" (قسد)، لتحديد أفضل وقت لذلك.

وكانت "قسد"، رجّحت أن تبداً عملية اقتحام مدينة الرقة، مطلع صيف العام 2017، وذلك بعد السيطرة على مدينة الطبقة (55 كم غرب الرقة)، ثاني أهم معاقل التنظيم، في نيسان الفائت.

وأشار "ديلون"، إلى أن  "قسد" سيطرت بدعم من التحالف على نحو 400 كيلومتر مربع خلال الأسبوع الحالي فقط، مشيراً أن الأخير درب أكثر من مئة ألف "عنصر أمني" في سوريا والعراق لقتال التنظيم.

وسيطرت "قسد" على معظم محافظة الرقة، منذ إطلاقها حملة "غضب الفرات"، في تشرين الثاني الماضي، بدعم من التحالف، لتصل إلى مشارف مدينة الرقة.

وقال "ديلون"، إن الهدف من الضربة التي نفذها التحالف على قوات النظام لها في البادية السورية، كان "حماية قواته"، مؤكداً أن أولويته هي "تدمير" تنظيم "الدولة"، على حد قوله.

وكانت طائرات تابعة للتحالف قصفت، منتصف الشهر الحالي، رتلاً لقوات النظام والميليشيات المساندة لها، بعد تقدمها قرب معبر التنف الحدودي مع العراق، والذي يسيطر عليه فصيل من الجيش السوري الحر المدعوم من التحالف، ما أسفر عن مقتل وجرح عناصر وتدمير آليات.

الاخبار المتعلقة

اعداد رائد برهان| تحرير حسن برهان🕔تم النشر بتاريخ 26 أيار، 2017 17:40:31 خبردوليعسكريتحالف الدولي في سوريا والعراق
الخبر السابق
وكالة: دمشق وكاركاس تبرمان اتفاقاً للتهرب من العقوبات الأمريكية على سوريا
الخبر التالي
ناشطون: قصف مكثف على بلدة مسكنة شرق حلب والنظام يحاول اقتحامها