"تحرير الشام" تعترف باعتقال أحد وجهاء بلدة مسرابا في مدينة شرق دمشق

اعداد عبد الله الدرويش| تحرير حسن برهان🕔تم النشر بتاريخ : 27 أيار، 2017 19:05:51 خبرعسكريهيئة تحرير الشام

اعترفت "هيئة تحرير الشام"، اليوم السبت، باعتقال أحد وجهاء بلدة مسرابا من مدينة حرستا ( 10كم شرق العاصمة دمشق)، وأفرجت عنه بعد جلده.

وكان شاهد عيان لـ "سمارت" قال، الأربعاء الماضي، إن عناصر من "تحرير الشام" اعتدوا بالضرب والإهانة على وجهاء من بلدة مسرابا عند عودتهم من مدينة حرستا.

وأوضح مدير العلاقات في "تحرير الشام"، عماد الدين مجاهد، في تصريح إلى "سمارت"، أن عناصرهم اعتقلوا شخصاً يدعى "أبو رياض الخولي" يتبع لـ"جيش الإسلام" على الطريق الواصل بين بلدة مسرابا ومدينة حرستا "لأنه مطلوب للمحكمة"، مشيراً إلى أن "حركة أحرار الشام" تواصلت مع "الهيئة" وتعهدت بجلبه للمحكمة في وقت لاحق.

وأضاف "مجاهد" أنه أثناء اعتقال "الخولي" أقدم على سب "الذات الإلهية"، ما دفع القاضي إصدار حكم "تعزيري" بجلده خمسين جلدة، لافتاً أنه أطلق سراحه عقب تنفيذ الحكم.

وشهدت الغوطة الشرقية، يوم 28 نيسان الماضي، بداية الاقتتالبين "جيش الإسلام" من جهة، وبين "فيلق الرحمن" و"هيئة تحرير الشام" من جهة أخرى، ما أسفر عن مقتل وجرحالعشرات بينهم مدنيون، تلاه حراك شعبيمناهض للاقتتال، ومطالبا الفصائل بـ"التوحد أو الرحيل"، فيما تسبب الاقتتال بتقدم قوات النظام في عدة مناطق استراتيجية، أبرزها السيطرة على حي القابون شرقي العاصمة.

الاخبار المتعلقة

اعداد عبد الله الدرويش| تحرير حسن برهان🕔تم النشر بتاريخ : 27 أيار، 2017 19:05:51 خبرعسكريهيئة تحرير الشام
الخبر السابق
مقتل ضابط "كبير" في الحرس الثوري الإيراني بالعراق قرب الحدود السورية
الخبر التالي
قتلى وجرحى لـ"الحر" بانفجار عبوة ناسفة شرق درعا