"محلي" حرستا: ارتفاع سعر المياه بمقدار 200 ليرة لارتفاع أسعار المحروقات عشرة أضعاف

اعداد أحلام سلامات| تحرير أحلام سلامات, محمد علاء🕔تم النشر بتاريخ 31 أيار، 2017 11:09:48 خبرأعمال واقتصاداقتصادي

أرجع المجلس المحلي في مدينة حرستا (نحو 10 كم شرق العاصمة دمشق)، جنوبي سوريا، ارتفاع سعر المياه بمقدار 200 ليرة سورية خلال أكثر من شهرين، إلى ارتفاع أسعار المحروقات إلى عشرة أضعاف، نتيجة المعارك التي دارت في الأحياء الشرقية بدمشق.

وقال مدير المجلس، ويدعى "أبو عبد الرحمن"، في تصريح إلى "سمارت"، اليوم الأربعاء، إن سعر البرميل الواحد من المياه ارتفع إلى 300 ليرة سورية، بعد أن كان 100 ليرة قبل أكثر من شهرين، بسبب ارتفاع أسعار المحروقات اللازمة لتشغيل مضخات استخراج المياه والصهاريج، مبيناً أن سعر لتر البنزين وصل إلى 3000 ليرة، ولتر المازوت إلى 2000 ليرة.

وأضاف "أبو عبد الرحمن" أن الأهالي يعتمدون حاليا في تأمين المياه على "الكباسات" والمنهل الرئيسي في المدينة، الذي يشغله المجلس المحلي بإمكانيات بسيطة لعدة ساعات يومياً، ويتم نقل المياه إلى المنازل بالأواني على الدراجات والعربات.

ونوه "أبو عبد الرحمن" أن الارتفاع شمل أسعار المواد الغذائية أيضاً، عقب إغلاق المعابر وتلاعب التجار بالبضائع الأساسية مثل الرز والبرغل والسكر، في حين يسمح النظام بادخال عدة شاحنات محملة بالمواد الغذائية بين الحين والآخر، ويفرض عليها ضرائب "خيالية"، حسب وصفه.

وكانت عدة شاحنات محملة بالمواد الغذائية دخلت إلى الغوطة الشرقية، في الأيام القليلة الماضية، وسط منعقوات النظام لدخول المستلزمات الطبية والمحروقات.

وتسببت المعاركالتي دارت بين قوات النظام وفصائل من الجيش السوري الحر وأخرى إسلامية في الأحياء الشرقية لدمشق، خلال الأشهر الماضية، بارتفاع كبير فيأسعار المواد الغذائية وخاصةً مادة الخبز، في الغوطة الشرقية، فيما عزت محافظة ريف دمشق فقدان مادة الطحين في المنطقة إلى احتكار التجار.

الاخبار المتعلقة

اعداد أحلام سلامات| تحرير أحلام سلامات, محمد علاء🕔تم النشر بتاريخ 31 أيار، 2017 11:09:48 خبرأعمال واقتصاداقتصادي
الخبر السابق
روسيا تستهدف بصواريخ مجنحة مواقع لـ"داعش" قرب مدينة تدمر من البحر المتوسط
الخبر التالي
"الحر" يسيطر على نقاط متقدمة في البادية السورية شرق حمص (فيديو)