قتيل من "الحر" وجريحان بغارات لقوات النظام على بلدة النعيمة بدرعا

اعداد عمر سارة| تحرير هبة دباس🕔تم النشر بتاريخ 2 حزيران، 2017 18:26:01 - آخر تحديث بتاريخ 2 حزيران، 2017 22:43:56خبرعسكريالجيش السوري الحر

تحديث بتاريخ 2017/06/02 21:40:02بتوقيت دمشق (+٢ توقيت غرينتش)

قتل مقاتل من الجيش السوري الحر وجرح شخصان، اليوم الجمعة، جراء غارات جوية شنتها طائرات النظام الحربية على بلدة النعيمة (10 كم شرق مدينة درعا)، جنوبي سوريا، حسب ما أفادت مصادر عدة لمراسل "سمارت".

وقال الناطق باسم مرصد "حوران 18 آذار"، ويدعى "أبو الوليد المفعلاني"، إن 16 غارة جوية استهدفت البلدة منذ الصباح، نفذتها أربع طائرات من طراز "سيخوي24" و"ميغ 23"، أقلعت من مطارات السين والضمير والتيفور.

وقال مدير المكتب الإعلامي للدفاع المدني في درعا، عامر أبازيد، إن الغارات أسفرت عن مقتل شخص وجرح مدنيين اثننين، كما أفاد ناشطون أن مروحيات النظام ألقت ستة براميل متفجرة على البلدة عقب الغارات من الطائرات الحربية.

وأعلنت "فرقة أسود السنة" مقتل مقاتل لها في بلدة النعيمة إثر قصف جوي طالها، وذلك في بيان مقتضب نشرته على حساباتها الرسمية في مواقع التواصل الاجتماعي.

وطال قصف مدفعي لقوات النظام المتواجدة في البانوراما، مدن وبلدات طفس ومحيط نصيب وغرز واليادودة وأحياء درعا البلد، أسفرت عن أضرار مادية فقط، وفق ما نقل مراسل "سمارت" عن ناشطين محليين.

وفي السياق، دارت ليلا اشتباكات بين فصائل "الحر" وقوات النظام عند أطراف الكتيبة المهجورة (شرقي ابطع) وحي المنشية في درعا البلد، دون أن تسفر عن تغير في نقاط السيطرة.

وكان ناشطون قالوا، أمس الخميس، إن طائرة مروحية ألقت براميل متفجرة، على حي مخيم درعا في المدينة، ما أسفر عن مقتل طفل ورجل مسن، وإصابة آخرين بجروح، نقلوا إلى نقاط طبية قريبة.

وتشهد المدن والبلدات الخارجة عن سيطرة النظام في درعا، عشرات الغارة الجوية، غالباً ما تستهدفمقاتلي "الحر" ومسؤولين في هيئات مدنية، وتسفر كذلك عن قتلى وجرحى من المدنيين.

الاخبار المتعلقة

اعداد عمر سارة| تحرير هبة دباس🕔تم النشر بتاريخ 2 حزيران، 2017 18:26:01 - آخر تحديث بتاريخ 2 حزيران، 2017 22:43:56خبرعسكريالجيش السوري الحر
الخبر السابق
افتتاح نقطة طبية في اللطامنة بحماة بعد خروج مشفاها عن الخدمة (فيديو)
الخبر التالي
"البنتاغون" يعترف بمقتل 484 مدني منذ بدء عمليات التحالف في سوريا والعراق