"الشرطة الحرة": نسعى لنكون الجهة الوحيدة الضابطة للأمن بريف حلب الشمالي

اعداد رائد برهان| تحرير حسن برهان🕔تم النشر بتاريخ 2 حزيران، 2017 18:16:54 خبرعسكرياجتماعيجهاز أمن

قالت قيادة "الشرطة الحرة" في منطقة اعزاز (42 كم شمال مدينة حلب)، شمالي سوريا، اليوم الجمعة، إنها تسعى لتكون الجهة الوحيدة الضابطة للأمن في المنطقة، مع كثرة الفصائل العسكرية المنتشرة في المدن والبلدات.

واعتبر مدير "الشرطة الحرة" والأمن العام في المنطقة، أحمد زيدان، في مقابلة مع مراسل "سمارت"، أن الفلتان والخروقات الأمنية التي تحصل في المنطقة، سببها عدم وجود جهة أمنية واحد تضبط المعابر والحواجز، ما يخلق ثغرات يستغلها "العملاء والخلايا".

وشهدت مدينة اعزاز والبلدات والقرى المجاورة، عدة تفجيرات بسيارات مفخخة، استهدفت بعضها تجمعات للمدنيين، ما أسفر عن مقتل وجرح العشرات، ليتبنّى تنظيم "الدولة الإسلامية" معظمها لاحقاً.

وأشار "زيدان"، إلى أنهم يسعون إلى التنسيق مع الفصائل من أجل خروجها من مدن وبلدات المنطقة، بهدف ضبط السلاح العشوائي وتأمين الخروج والدخول الآمن إليها.

ولفت إلى أنهم يعملون على تنفيذ خطة أمنية جديدة، تقضي بإغلاق الطرق الفرعية ونشر كميرات مراقبة في الأسواق والشوارع الرئيسية والدوائر الحكومية بمتابعة وإشراف ضباط مختصين، وبالتنسيق مع السلطات التركية.

ووصل مطلع آذار الماضي، المئات من عناصر الشرطة "الحرة" المتدربين في معسكرات بتركيا إلى مدينة اعزاز، لحفظ الأمن فيها وفي القرى والبلدات التابعة لها، حيث أوضح "زيدان"، أن عددهم بلغ نحو 1300 عنصراً

الاخبار المتعلقة

اعداد رائد برهان| تحرير حسن برهان🕔تم النشر بتاريخ 2 حزيران، 2017 18:16:54 خبرعسكرياجتماعيجهاز أمن
الخبر السابق
مظاهرة في مدينة دوما شرق دمشق لرفض التقسيم والتهجير (فيديو)
الخبر التالي
"لواء" ينشق عن "فيلق الشام" وينضم لـ"تحرير الشام" وكتائب ضمنه ترفض