"محلي النعيمة" شرق درعا: نزوح أربعة آلاف شخص من البلدة جراء القصف

اعداد عمر سارة| تحرير هبة دباس🕔تم النشر بتاريخ 2 حزيران، 2017 19:44:41 خبرعسكريإغاثي وإنسانينزوح

نزح، اليوم الجمعة، أربعة آلاف شخص من بلدة النعيمة (10 كم شرق مدينة درعا)، جنوبي سوريا، على خلفية قصف جوي لطائرات النظام الحربية، حسب ما كشف مجلسها المحلي لمراسل "سمارت".

وقال رئيس المجلس، ويدعى "أبو تامر العبود"، إن أعداد النازحين تجاوزت الـ 4000 نازح، أي ما يعادل نصف سكان البلدة، متوقعا ارتفاع نسبة النزوح إلى 90 بالمئة في حال استمرت "الهجمة الشرسة"، حيث نزحوا إلى بلدات صيدا والجيزة والطيبة التي استقبلت العدد الأكبر.

وطالت البلدة منذ الصباح16 غارة جوية، أسفرت عن مقتل أحد مقاتلي الجيش السوري الحر وجرح آخرين لم يتمكن الدفاع المدني في البلدة من التعرف على هوياتهم بعد، فيما تحاول "سمارت" التواصل مع الأخير للوقوف على نتائج القصف.

ولفت "أبو تامر العبود" إلى احتمال عودة الأهالي للبلدة في حال توقف القصف، مناشدا أهالي محافظة درعا استقبال النازحين حيث تستقبل بعض المنازل أكثر من ست عائلات نازحة في البلدات المذكورة.

وكان المجلس المحلي في بلدة صيدا (10 كم شرق درعا)، طلب فب مطلع أيار الفائت، من النازحين القاطنين في البلدة إخلاء المنازل التي يسكنون فيها خلال 72 ساعة، والعودة إلى مناطقهم، "لإفساح مجال"لنازحين جدد إلى البلدةمن مناطق شرق درعا، لاسيما بلدة النعيمة، نتيجة التصعيد العسكري لقوات النظام هناك.

الاخبار المتعلقة

اعداد عمر سارة| تحرير هبة دباس🕔تم النشر بتاريخ 2 حزيران، 2017 19:44:41 خبرعسكريإغاثي وإنسانينزوح
الخبر السابق
"سيف" يدعو الاتحاد الأوروبي للعب دور أكبر في سوريا والأخير يحذر من التقسيم
الخبر التالي
"محلي أريحا" بإدلب يطلق مشروع مسح الاحتياجات الخدمية في المدينة