ناشطون: النظام يمنع خروج الدفعة "الاستثنائية" من حي برزة بدمشق إلى إدلب

اعداد أحلام سلامات| تحرير أحلام سلامات, محمد علاء🕔تم النشر بتاريخ 3 حزيران، 2017 19:02:30 خبرعسكريتهجير

قال ناشطون، اليوم السبت، إن النظام منع خروج الدفعة "الاستثنائية" المكونة من قرابة 500 شخصا من مقاتلي الجيش الحر وعائلاتهم من حي برزة (6 كم شمالي مدينة دمشق)، عقب التجهيز لخروجهم أمس الجمعة.

وكانت الحافلات بدأت، أمس الجمعة، بدخول الحي استعدادا لنقل دفعة "استثنائية" من المقاتلين وعائلاتهم الذين بقوا في الحي لتسوية أوضاعهم، إلى مدينة إدلب، بعد تعرضهم للضغوطات والمضايقات من قبل عناصر النظام.

وقال الناشطون لـ "سمارت"، إن النظام طالب المقاتلين بتسليم أسلحتهم والبقاء في الحي لمدة ستة أشهر، ليؤمن لهم حافلات الخروج حينها، الأمر الذي رفضه المقاتلون، وذلك بالتزامن مع منع خروج ودخول المدنيين إلى برزة، وإغلاق الطرقات، وعدم السماح بادخال المواد الغذائية والطبية وحليب الأطفال والخبز.

وكانت الدفعة الرابعةوالأخيرة من أهالي ومقاتلي الجيش السوري الحر في حي برزة خرجت، يوم 29 أيار الماضي، في إطار عملية التهجير باتجاه محافظتي حلب وإدلب، في حين رفض عدد من مقاتلي "الحر" لشروط "التسوية" مع النظام وبقوا في الحي.

وتوصلت لجنة مدنية وعسكرية من الحي توصلت لاتفاق مع قوات النظام، مطلع أيار الفائت، يقضي بخروج مقاتلي "الحر" والعائلات التي ترغب بمغادرته، حيث خرجت بموجبه ثلاث دفعاتإلى إدلب، ليبلغ عدد المهجرين نحو ألفي شخص من المقاتلين وعائلاتهم من الدفعتين الأولى والثانية، وقرابة 2300 شخص بالدفعة الثالثة.

الاخبار المتعلقة

اعداد أحلام سلامات| تحرير أحلام سلامات, محمد علاء🕔تم النشر بتاريخ 3 حزيران، 2017 19:02:30 خبرعسكريتهجير
الخبر السابق
الجيش الأردني: مقتل مسلحين هاجموا نقاط حراسة على الحدود السورية
الخبر التالي
"الحر" يطلق معركة في حوض اليرموك بدرعا لاسترجاع مناطق سيطر عليها "جيش خالد"