قتلى وجرحى مدنيون في قصف جوي للنظام على بلدة شمال درعا

اعداد رائد برهان| تحرير محمد عماد🕔تم النشر بتاريخ 4 حزيران، 2017 10:12:08 - آخر تحديث بتاريخ 4 حزيران، 2017 16:06:06خبرعسكريجريمة حرب

تحديث بتاريخ 2017/06/04 15:02:48بتوقيت دمشق (+٢ توقيت غرينتش)

أفاد مصدر طبي بمقتل وجرح 17 مدنيا جراء قصف جوي لقوات النظام على بلدة الغارية الغربية في محافظة درعا، جنوبي سوريا،  فيما قتل شاب مدني إثر قصف مدفعي على حي طريق السد، في المدينة حسب مراسل "سمارت".

وقال المصدر الطبي لمراسل "سمارت"، إن الطيران المروحي ألقى أربعة براميل متفجرة على بلدة الغارية (14كم شمال شرق مدينة درعا)، ليل السبت-الأحد، ما أدى لمقتل امرأتين، وإصابة 15 آخرين بجروح متفاوتة، نقلوا إلى نقاط طبية قريبة.

بينما قتل شاب مدني، صباح اليوم الأحد، إثر قصف مدفعي لقوات النظام على حي طريق السد، في إطار حملة القصف المكثفة التي تشنها على الأحياء الواقعة تحت سيطرة الفصائل العسكرية.

وأفاد المراسل بشن طائرات النظام الحربية عدة غارات جوية على أحياء درعا البلد وحي طريق السد ومخيم اللاجئين، إضافة لإلقاء الطيران المروحي عشرات البراميل المتفجرة، احتوى بعضها على مواد حارقة.

كذلك، قصفت قوات النظام هذه الأحياء بأكثر من 44 صاروخ أرض-أرض وعشرات قذائف المدفعية من مقراتها في أحياء درعا المحطة وكتيبة "البانوراما"، بحسب ما وثق ناشطون.

وقتل مقاتل من الجيش السوري الحر وجرح شخصان، أول أمس الجمعة، جراء غارات جوية شنتها طائرات النظام الحربية على بلدة النعيمة (10 كم شرق مدينة درعا)، في تصعيد ملحوظ من قوات النظام أدى لنزوح الآلاف من البلدة.

في الأثناء، تدور اشتباكات بين فصائل من الجيش السوري الحر وقوات النظام على أطراف مخيم درعا للاجئين في مدينة درعا، وسط قصف مدفعي للأخيرة، حسب ما أفاد مراسل "سمارت".

يأتي هذا القصف رغم كون محافظة درعا إحدى المناطق الأربع المشمولة في اتفاق"تخفيف التصعيد"، الذي وقعت عليه الدول الراعية لمحادثات "الأستانة"، والذي ينص على وقف العمليات العسكرية والقصف فيها.

الاخبار المتعلقة

اعداد رائد برهان| تحرير محمد عماد🕔تم النشر بتاريخ 4 حزيران، 2017 10:12:08 - آخر تحديث بتاريخ 4 حزيران، 2017 16:06:06خبرعسكريجريمة حرب
الخبر السابق
مصادر: قتلى وجرحى للنظام بمواجهات مع "داعش" في محيط مدينة تدمر
الخبر التالي
ضحايا مدنيون بقصف جوي على مدينة موحسن شرق ديرالزور