تقرير حقوقي: 65 قتيلا في درعا خلال شهر أيار الماضي

اعداد عبد الله الدرويش| تحرير محمد عماد🕔تم النشر بتاريخ 6 حزيران، 2017 19:49:05 خبرعسكريجريمة حرب

وثق "مكتب توثيق الشهداء" في درعا، سقوط 65 قتيلا في المحافظة، جنوبي البلاد، خلال شهر أيار الماضي، جراء القصف والمعارك وتفجيرات مختلفة.

ونشر المكتب إحصائية على موقعه الرسمي، اليوم الثلاثاء، بيّن أن عدد المدنيين القتلى بلغ 37 بينهم 15 طفلا وامرأتين، فيما بلغ عدد المقاتلين في فصائل الجيش الحر والكتائب الإسلامية 28 قتيلا.

وأضاف المكتب أن 13 شخصا قتلوا جراء استهداف مباشر بالصواريخ الموجهة أو العبوات الناسفة، وثلاثة أشخاص في إطلاق نار عشوائي، وأربعة أشخاص جراء إلقاء الطيران المروحي براميل متفجرة، و18 شخصاً بالقصف المدفعي والصاروخي، إضافةً لستة أشخاص بانفجار ألغام أو مخلفات القصف.

كذلك قتل 15 شخصا باشتباكات، واثنين أثناء عمليات التحضير للمعارك، وقتل شخصين عن طريق القنص والكمائن العسكرية، بينما قتل معتقلين اثنين تحت التعذيب.

أما عن المناطق التي سجلت أعلى نسبة قتلى في المحافظة فسجلت درعا المدينة العدد الأكبر بـ22 بينهم عشرة مقاتلين.

وذكر مكتب "توثيق الشهداء في درعا" أن شهر أيار سجل عدد وفيات أقل من شهر نيسان، بعد دخول اتفاق "تخفيف التصعيد" حيز التنفيذ، بينما تشهد محافظة درعا في الأيام القليلة الماضية حملة عسكرية عنيفة من قبل قوات النظام والميليشيات المساندة له، عقب وصول أرتال عسكرية روسية للمحافظة، في محاولة لاسترجاع المناطق التي خسرها لصالح الجيش السوري الحر وكتائب إسلامية خلال معركة "الموت ولا المذلة".

الاخبار المتعلقة

اعداد عبد الله الدرويش| تحرير محمد عماد🕔تم النشر بتاريخ 6 حزيران، 2017 19:49:05 خبرعسكريجريمة حرب
الخبر السابق
"الأمم المتحدة" تعرب عن "قلقها" على عشرات آلاف المدنيين في مدينة الرقة
الخبر التالي
ناشطون: قتلى مدنيون في قصف جوي على مدينة الرقة