ضحايا بقصف لقوات النظام وانفجار لغم في درعا

اعداد عمر سارة| تحرير حسن برهان🕔تم النشر بتاريخ 7 حزيران، 2017 00:17:30 خبرعسكريجريمة حرب

قال ناشطون لمراسل "سمارت"، اليوم الثلاثاء، إن 15مدنيا قتلوا وجرحوا كما قتل مقاتل من الجيش السوري الحر، بقصف لقوات النظام على مدن في محافظة درعا، جنوبي سوريا، وبانفجار لغم أرضي.

وأضاف الناشطون، أن ثلاثة مدنيين ومقاتل من الجيش الحر قتلوا، وجرح ثمانية مدنيين جراء قصف قوات النظام براجمات الصواريخ مدينة طفس(15 كم شمال مدينة درعا)، من مقراتها في بلدة خربة غزالة، كما قتل مدني بقصف مدفعي لقوات النظام على مدينة الحارة (48كم شمال مدينة درعا) من مواقعها في تل الشعار.

كذلك، أفاد الناشطون بمقتل ثلاثة مدنيين جراء انفجار لغم أرضي، لم يحددوا من زرعه، على الطريق الواصل بين مدينتي داعل ونوى (17-52 كم شمال مدينة درعا). 

وكان "مكتب توثيق الشهداء" في درعا، أعلن في وقت سابقاليوم، سقوط 65 قتيلا في المحافظة، خلال شهر أيار الماضي، جراء القصف والمعارك وتفجيرات مختلفة، حيث كان لدرعا المدينة النسبة الأكبر بـ22 بينهم عشرة مقاتلين.

وتشهد محافظة درعا في الأيام القليلة الماضيةحملة عسكرية عنيفة من قبل قوات النظام والميليشيات المساندة له، عقب وصول أرتال عسكرية روسية للمحافظة، في محاولة لاسترجاع المناطق التي خسرها لصالح الجيش السوري الحر وكتائب إسلامية خلال معركة "الموت ولا المذلة".

الاخبار المتعلقة

اعداد عمر سارة| تحرير حسن برهان🕔تم النشر بتاريخ 7 حزيران، 2017 00:17:30 خبرعسكريجريمة حرب
الخبر السابق
التحالف يؤكد قصف رتل لمليشيا مساندة للنظام في منطقة التنف الحدودية
الخبر التالي
"قسد" تسيطر على أول أحياء مدينة الرقة من الجهة الشرقية