مزارعون في قرية شمال إدلب يطالبون المنظمات برفع سعر شراء طن القمح

اعداد عبد الله الدرويش| تحرير حسن برهان🕔تم النشر بتاريخ 8 حزيران، 2017 21:47:19 خبرأعمال واقتصاداجتماعيزراعة

ناشد مزارعو قرية تل صندل ( 18 كم شمال مدينة إدلب)، شمالي سوريا، اليوم الخميس، المنظمات والمؤسسات لرفع سعر شراء طن القمح، بسبب انخفاض الإنتاج في القرية، حسب ما أفاد صحفي متعاون مع "سمارت".

وأوضح المزارع "أبو أحمد"، في تصريح إلى "سمارت"، أن المؤسسات حددت سعر الطن من القمح القاسي بـ 265 دولار أمريكي، والقمح الطري بـ 270 دولار أمريكي، لافتاً أن السعر العام الماضي كان مشابهاً لأسعار هذا العام، إلا أن القيمة الإنتاجية كانت أكبر.

وأضاف "أبو أحمد" أن المزارعين لم يتواصلوا مع أي جهة رسمية، كون جميع المنظمات والمؤسسات التي تقوم بشراء القمح أصدرت بيان موحد حددت فيه سعر الطن، مطالباً رفعه كأقل سعر نحو 185 ألف ليرة سورية (350 دولار أمريكي).

وعن التكاليف التي يصرفها المزارع خلال زراعة محصول القمح قال "أبو أحمد" إن ثمن البذار وبَذره تبلغ أربعين ألف ليرة سورية، وسعر الأسمدة والمبيدات الحشرية يبلغ نحو 45 ألف ليرة سورية، بينما سجلت أجرة الحصادة الزراعية مع أكياس التعبئة مبلغ خمسين ألف ليرة.

ولفت مزراع أخر أن السعر الذي حددته المؤسسات لا يغطي التكاليف، مشيراً أن زراعة الدنم الواحد بالقمح تصل إلى 135 ألف ليرة، وأن المؤسسات تشتري الطن بـ140 ألف ليرة سورية، وتابع: الخمسة ألالف ليرة سورية لا تستحق العناء عام كامل.

وشهد الموسم الفائت تراجعافي إنتاج مادتي القمح والشعير بسبب الجفاف، حيث تعتبر مناطق سراقب وخان شيخون وسهل الروج خزان محافظة إدلب من القمح.

وتعانيمحافظة إدلب وريفها من انعدام زراعة المحاصيل الاستراتيجية مثل القطن والسمسم والشوندر السكري، نظرا لارتفاع تكاليف زراعتها وانخفاض ثمنها.

الاخبار المتعلقة

اعداد عبد الله الدرويش| تحرير حسن برهان🕔تم النشر بتاريخ 8 حزيران، 2017 21:47:19 خبرأعمال واقتصاداجتماعيزراعة
الخبر السابق
طائرة بدون طيار تتبع النظام تستهدف التحالف والأخير يرد بتدمير سيارتين
الخبر التالي
قتلى وجرحى لـ"تحرير الشام" و"الفرقة 13" في اشتباكات بينهما جنوب إدلب