قتلى وجرحى لـ"تحرير الشام" و"الفرقة 13" في اشتباكات بينهما جنوب إدلب

اعداد عبد الله الدرويش| تحرير حسن برهان🕔تم النشر بتاريخ 8 حزيران، 2017 22:32:36 خبرعسكريالجيش السوري الحر

قال ناشطون، اليوم الخميس، إن اشتباكات اندلعت بين "هيئة تحرير الشام" و"الفرقة 13" المنضوية ضمن صفوف "جيش إدلب الحر" التابع للجيش السوري الحر، جنوب مدينة إدلب، ما أدى لمقتل عناصر للطرفين، وقيادي في الشرطة الحرة.

وأوضح الناشطون، أن "هيئة تحرير الشام" شنت هجوماً على مقر القيادة العامة لـ"الفرقة 13"، ومقر المهام الخاصة، حيث اندلعت اشتباكات في شارع الكرنيش في مدينة معرة النعمان (32كم جنوب مدينة إدلب)، ما أسفر عن مقتل خمسة من الطرفين وجرح أخرين.

وذكر ناشطون أن قائداً بالشرطة الحرة في المدينة يدعى العقيد "تيسير السماحي"، قتل برصاص "تحرير الشام"، لافتين أن للقيادي شقيق قتل سابقاً على يد الأخيرة.

وأضاف الناشطون، أن عشرات المدنين في المدينة خرجوا في مظاهرة تطالب "تحرير الشام " بوقف الاقتتال، وأشاروا أن هناك 300 طفل كانوا داخل صالة، ضمن إفطار جماعي أقامته إحدى المنظمات، ما زالوا محاصرين فيها جراء الاشتباكات.

وتحاول "سمارت" التواصل مع الطرفين لمعرفة سبب اندلاع المواجهات دون تلقي رد حتى الآن.

وكانت اشتباكات دارت، أمس الأربعاء، بين "هيئة تحرير الشام" و"فيلق الشام"، في محيط قرية كفررومة (33كم جنوب مدينة إدلب) إصيب على اثراها أحد شرعيي "تحرير الشام" عبد الله المحيسني، وفق الناشطين.

ويذكر أن اشتباكات دارتبين "الفرقة 13" و"جبهة النصرة" ( المكون الأبرز في "هيئة تحرير الشام")، التي تشكلتمؤخراً من اندماج عدد من الكتائب الإسلامية، يوم 14 أذار 2016، واعتقلت"النصرة" على أثرها أكثر من 50 مقاتل من "الفرقة"، شهدت بعدها المدينة موجات احتجاجات ضد "النصرة".

الاخبار المتعلقة

اعداد عبد الله الدرويش| تحرير حسن برهان🕔تم النشر بتاريخ 8 حزيران، 2017 22:32:36 خبرعسكريالجيش السوري الحر
الخبر السابق
مزارعون في قرية شمال إدلب يطالبون المنظمات برفع سعر شراء طن القمح
الخبر التالي
"المؤسسة العامة للكهرباء" تتهم "أحرار الشام" بمنع إصلاح خطوط الكهرباء المغذية للشمال السوري