اشتباكات بـ"فرقة الحمزة" بعد عزل قائدها في مدينة إنخل شمال درعا

اعداد بدر محمد| تحرير محمد علاء🕔تم النشر بتاريخ 10 حزيران، 2017 14:00:42 خبرعسكريالجيش السوري الحر

قال مصدر عسكري لـ "سمارت"، اليوم السبت، إن اشتباكات دارت بين مجموعات بـ"ألوية فرقة الحمزة"، في مدينة أنخل (45 كم شمال مدينة درعا) جنوبي سوريا، على خلفية عزل بعض المجموعات القائد العام للفرقة، بتهم الفساد.

وسبق أن عزلت "ألوية فرقة الحمزة" التابعة للجيش السوري الحر، يوم 4 حزيران الجاري، قائدها العام،الملقب "أبو قاسم جدي" وتعين قائد عام جديد، بسبب عدم توزيع الرواتب على التشكيلات العسكرية المكونة للفرقة، والاستيلاء على المكافأت والمخصصات الإغاثية، وتسخير أموال "الفرقة" لـ"لواء مجاهدين حوران".

وأضاف المصدر، أن "لواء مجاهدين حوران"  التابع للفرقة شن هجوما على فصيلي "أحفاد عمر" و"شهداء إنخل" من جهة أخرى، متهمة تلك الفصائل بتبعيتها لتنظيم "الدولة الإسلامية، ما أسفر عن مقتل ثلاثة أشخاص وجرح عدد آخر دون تحديد هويتهم إذا ما كانوا عسكريين أم مدنيين.

وشهد حوض اليرموك في محافظة درعا معارك"كر وفر" بين "جيش خالد بن الوليد" المتهم بمبايعة تنظيم "الدولة الإسلامية" من جهة، وفصائل الجيش السوري الحر وكتائب إسلامية من جهة أخرى، حيثأعلنالأخير معركة جديدة ضد "جيش خالد" يوم 3 حزيران الجاري.

الاخبار المتعلقة

اعداد بدر محمد| تحرير محمد علاء🕔تم النشر بتاريخ 10 حزيران، 2017 14:00:42 خبرعسكريالجيش السوري الحر
الخبر السابق
"مغاوير الثورة" ينفي تقدم قوات النظام إلى الحدود السورية العراقية
الخبر التالي
اجتماع بمدينة حرستا شرق دمشق بهدف وقف الاقتتال الفصائلي