"أحرار الشام" و"الحر" يتبادلان الاتهامات بالهجوم على مقرات في مدينة الباب بحلب

اعداد هبة دباس| تحرير هبة دباس🕔تم النشر بتاريخ 12 حزيران، 2017 10:20:25 خبرعسكريالجيش السوري الحر

تبادلت فصائل من للجيش السوري الحر و"حركة أحرار الشام الإسلامية"، ليلة الأحد - الاثنين، الاتهامات بالهجوم على مقرات لهما في قرى بمحيط مدينة الباب (35 كم شرق مدينة حلب)، حسب بيانين منفصلين صدرا عنهما.

وقالت "فرقة السلطان مراد" التابعة لـ"الحر" إن مجموعة تابعة لـ"أحرار الشام" انسحبت من نقاط رباطها في قرية جب العاصي، وهجمت على مقرين لها في قريتي سوسيان وعبلة، كما اختطفت عددا من العناصر واستولت على أسلحتهم.

وأضحت "السلطان مراد" في بيانها أنها لم تتعرض لـ"أحرار الشام" إنما ردت الهجوم "الذي فرض قسرا"، واستعادت المقرات.

بدورها، قالت "أحرار الشام" إن كلا من "السلطان مراد" و"فرقة الحمزة" اعتديا على مقراتها في قرى عبلة وعولان وقباسين، وشنتا هجوما بالأسلحة المتوسطة والثقيلة، مؤكدة عدم اعتداءها على أي جهة.

وأضافت "أحرار الشام" في بيانها، أنها تدخلت "كقوة فصل وإصلاح" بين الأطراف المقتتلة، لـ"تفاجئ بالاعتداء عليها بغية استئصالها من المنطقة".

وتأتي الاتهامات والمواجهات على خلفيةاقتتال داربين "المجلس العسكري لمدينة الباب" ومجموعة فصلت من "الفوج الأول" التابع للجيش الحر، كانت تنوي الانضمام إلى صفوف "أحرار الشام"، في مدينة الباب، حيث أسفر الاقتتال الدائر عن سقوط قتلى وجرحى من الطرفين.

الاخبار المتعلقة

اعداد هبة دباس| تحرير هبة دباس🕔تم النشر بتاريخ 12 حزيران، 2017 10:20:25 خبرعسكريالجيش السوري الحر
الخبر السابق
مظاهرة تطالب "تحرير الشام" بالخروج من مدينة معرة النعمان جنوب إدلب (فيديو)
الخبر التالي
وصول 550 عائلة سورية وعراقية إلى مخيم الهول جنوب الحسكة خلال أسبوع