"مجلس عشائر الموالي الموحد" ينفي ادعاءات النظام بعقد "تسويات" معه

اعداد هبة دباس| تحرير هبة دباس🕔تم النشر بتاريخ 12 حزيران، 2017 12:24:01 خبرعسكريإدارة محلية

نفى "مجلس عشائر الموالي الموحد" المنتشرة في محافظات حلب وإدلب وحماة، شمالي ووسط سوريا، ادعاءات النظام بعقد مصالحات و"تسوية" مع بعض العشائر المنضوية فيه، وذلك في بيان اطلعت "سمارت على نسخة منه.

وأكد "المجلس" في البيان الذي صدر، مساء أمس الأحد، عدم علم أي من أعضاءه بهذه "التسوية"، مشيرا إلى تواجد العشائر المنضوية ضمنه في المناطق الخارجة عن سيطرة النظام في المحافظات الثلاث.

وأضاف "المجلس" أن أي "عميل أو خائن (من العشائر) يتواصل مع النظام لا يمثل عشيرة أو مجلسا (...) إنما يمثل نفسه فقط"، معتبرا الادعاءات "حملة إعلامية" للترويج ضدهم.

وكان "مجلس عشائر الموالي الموحد"تشكلأواخر أيار الفائت، لتخديم مناطق تواجد العشائر، بعد اجتماع ضم ممثلين عن العشائر، وذلك بعد أن ألغت "مجلس شورتها"، يوم 21 نيسان الفائت، وبدأت وضع خطة لتشكيل مجلس جديد.

وتعتبر "الموالي" من أكبر العشائر في الشمال والوسط السوري، حيث تتألفمن نحو 22 عشيرة، يبلغ تعدادها أكثر من 300 ألف نسمة.

الاخبار المتعلقة

اعداد هبة دباس| تحرير هبة دباس🕔تم النشر بتاريخ 12 حزيران، 2017 12:24:01 خبرعسكريإدارة محلية
الخبر السابق
قصف جوي وصاروخي مكثف لليوم التاسع على التوالي على أحياء بمدينة درعا
الخبر التالي
جريحان بقصف مدفعي على مدينة دوما بريف دمشق