انتشار الأمراض في بلدة جنوب حلب بسبب تسرب الصرف الصحي

اعداد رائد برهان| تحرير محمد علاء🕔تم النشر بتاريخ 12 حزيران، 2017 14:52:42 خبراجتماعيإغاثي وإنسانيصحة

أدى تسرب مياه الصرف الصحي في بلدة جزرايا (40 كم جنوب مدينة حلب)، شمالي سوريا، إلى انتشار الأمراض والأوبئة في البلدة، بحسب ما أفاد صحفي متعاون مع "سمارت"، اليوم الاثنين.

وقال الصحفي، إن مياه الصرف الصحي تملأ الشوارع والأسواق في البلدة، بسبب توقف عمل مضخات التصريف في "الجور"، نتيجة الانقطاع التام للتيار الكهربائي، الأمر الذي أدى لانتشار الأمراض بين السكان.

وفي مقابلة مع الصحفي، أشار رئيس المجلس المحلي للبلدة، عبدالله حج ذياب،  أنهم غير قادرين على حل هذه المشكلة بسبب قلة الدعم، لافتا أنهم طلبوا المساعدة من محافظة حلب "الحرة" ومنظمات إنسانية دون جدوى.

بدوره، قال الممرض في مركز البلدة الطبي، أحمد شمر، إن السكان يعانون من عدة أمراض، أكثرها شيوعاً "اللشمانيا" (حبة حلب) والالتهابات الجلدية والأمراض المعوية، وذلك نتيجة تلوث المياه، وانتشار مياه الصرف الصحي، لافتا أن 75 حالة مرضية تراجع المركز شهريا جراء ذلك.

وناشد أهالي البلدة المنظمات الإنسانية والجهات المعنية لحل هذه المشكلة بأسرع وقت ممكن، لأنهم "كرهوا حياتهم" من رائحة الصرف الصحي والأمراض، بحسب ما قال الشاب، محمد العلي، من أبناء البلدة.

وتعاني البلدات والقرى في ريف حلب الجنوبي من نقص الدعم في معظم المجالات الإنسانية، كما تتعرض لقصف مستمر من قوات النظام وروسيا، ما يزيد من معاناة المدنيين ويوقع ضحايا منهم.

الاخبار المتعلقة

اعداد رائد برهان| تحرير محمد علاء🕔تم النشر بتاريخ 12 حزيران، 2017 14:52:42 خبراجتماعيإغاثي وإنسانيصحة
الخبر السابق
"صحة دمشق": "أطباء بلا حدود" تضع شروط لتعاود عملها بالغوطة الشرقية
الخبر التالي
"تحرير الشام" تحيل قائدا لـ"القضاء" إثر استيلاءه على مقر "فيلق الشام" جنوب إدلب