"محلي معرتمصرين" بإدلب يحذر من مخاطر صحية لعدم القدرة على ترحيل النفايات

اعداد عبد الله الدرويش| تحرير محمد عماد🕔تم النشر بتاريخ 12 حزيران، 2017 17:53:32 خبرأعمال واقتصاداجتماعيإدارة محلية

حذر المجلس المحلي لبلدة معرتمصرين (10 كم شمال مدينة إدلب)، شمالي سوريا، اليوم الاثنين، من انتشار الأمراض في البلدة، نتيجة انتشار النفايات، بسبب تهالك الآليات المستخدمة في جمعها ونقص الكادر في عمال النظافة.

وأوضح رئيس المجلس المحلي للبلدة، مصطفى العم، في تصريح إلى مراسل "سمارت"، أن المجلس يعاني من صعوبات ترجيل القمامة من الشوارع، حيث لم يتمكن من صيانة الآليات القديمة، ويعملون الآن بجرارين فقط ينقلون النفايات.

وأضاف أن نقص اليد العاملة في مجال النظافة، ونقص الدعم، يعد سببا إضافيا لتراكم القمامة، وانتشار الروائح الكريهة.

بدوره ناشد مدير مكتب الخدمات التابع للمجلس المحلي، مناف بدلة، في حديث مع المراسل، المنظمات و"الجهات المسؤولة" تأمين الآليات المطلوبة، قبل تراكم القمامة بشكل أكبر، وانتشار الأمراض بالبلدة.

وتعاني عدة بلدات في إدلب من نقص الخدمات والآليات الخاصة بالنظافة، وجمع النفايات وترحيلها، ومنها مجلس محلي بلدة معرة حرمة الذي قالإنه يعاني من صعوبات إزالة النفايات، لعدم وجود أي جهة داعمة لعمال النظافة، وضعف الإمكانيات، محذراً من انتشار الأمراض مع حلول فصل الصيف.

الاخبار المتعلقة

اعداد عبد الله الدرويش| تحرير محمد عماد🕔تم النشر بتاريخ 12 حزيران، 2017 17:53:32 خبرأعمال واقتصاداجتماعيإدارة محلية
الخبر السابق
قتلى وجرحى لتنظيم "الدولة" بقصف جوي على قرية شرق حماة
الخبر التالي
"محلي الأتارب" بحلب يطالب منظمات المجتمع المدني بإخلاء الأبنية الرسمية