"التحالف الدولي" يعترف باستخدامه "الفوسفور الأبيض" بقصف مدينة الرقة

اعداد عبد الله الدرويش| تحرير حسن برهان🕔تم النشر بتاريخ 12 حزيران، 2017 22:07:40 - آخر تحديث بتاريخ 12 حزيران، 2017 22:33:09خبردوليعسكريتحالف الدولي في سوريا والعراق

تحديث بتاريخ 2017/06/12 21:29:39بتوقيت دمشق (+٢ توقيت غرينتش)

اعترف التحالف الدولي في سوريا والعراق، اليوم الاثنين، باستخدامه قنابل "الفوسفور الأبيض" في قصف مدينة الرقة، شمالي شرقي سوريا.

وكان ناشطون قالوا، في التاسع من حزيران الجاري، إن 14 مدنياً قتلوا بقصف جوي يرجح أنه للتحالف الدولي على حي في مدينة الرقة، تزامنا مع قصف الأخيرة بـ 20غارة جويّة بالفوسفور الأبيض على أحياء المدينة.

وأكد "التحالف الدولي" في بيان على موقعه الرسمي في "تويتر"، أنه استخدم طلقات الفوسفور الأبيض "للتعيين والإخفاء والتعليم (...) مع مراعاة كافة الأثار الجانبية على المدنيين والمباني السكنية"، مبرراً سماح قانون "النزاع المسلح" باستخدامه.

وبين قائد المجلس العسكري في دمشق وريفها، العميد خالد الحبوس، خلال حديث مع "سمارت"، أن استخدام الفوسفور الأبيض أو اليورانيوم المخصب والقنابل العنقودية في قصف الأحياء السكنية يهدف "لقتل أكبر عدد من الأحياء"، معتبرا استخدامها "جريمة ضد الإنسانية".

ولفت "الحبوس" أن الأسلحة التي تستخدم لتحديد المواقع ليلا وحجب الرؤية نهارا، هي الأسلحة الخطاطة، والقنابل المضيئة والدخانية.

وبدأت "قوات سوريا الديمقراطية" باقتحاممدينة الرقة، يوم 6 حزيران الجاري، بعد سبعة شهور من انطلاقعملية "غضب الفرات"، وسيطرتخلال الأسبوع الماضي على أربعة أحياء داخل المدينة، والتي هي الجزرة والسباهية والرومانية والمشلب، إضافة لاقتحامهاحيين أخرين هما الصناعة وحطين.

ومنذ بدء اقتحام مدينة الرقة، ارتفعت حصيلة الضحايا نتيجة تكثيف "قسد" والتحالف قصفهما على أحيائها، حيث قتل وجرح28 مدنيا،  يوم السبت الفائت، إثر غارات جوية بينها فوسفورية، من طائرات يعتقد أنها للأخير.

الاخبار المتعلقة

اعداد عبد الله الدرويش| تحرير حسن برهان🕔تم النشر بتاريخ 12 حزيران، 2017 22:07:40 - آخر تحديث بتاريخ 12 حزيران، 2017 22:33:09خبردوليعسكريتحالف الدولي في سوريا والعراق
الخبر السابق
جرحى مدنيون بقصف صاروخي للنظام على مدينة وبلدة غرب إدلب
الخبر التالي
عشرات يحاصرون مبنى للنظام في السويداء للإفراج عن ناشط سياسي