تشكيل لجنة لحل الخلاف بين "الحر" وأحرار الشام" في مدينة الباب بحلب

اعداد بدر محمد, عبد الله الدرويش| تحرير حسن برهان🕔تم النشر بتاريخ 13 حزيران، 2017 14:58:15 - آخر تحديث بتاريخ 13 حزيران، 2017 22:33:44خبرعسكريالجيش السوري الحر

تحديث بتاريخ 2017/06/13 21:30:10بتوقيت دمشق (+٢ توقيت غرينتش)

توصلت فصائل من الجيش السوري الحر و "حركة أحرار الشام الإسلامية"، اليوم الثلاثاء، إلى تشكيل لجنة لمتابعة القضايا الخلافية بينهما في مدينة الباب (34 كم شرق مدينة حلب)، شمالي سوريا.

وكان الطرفان تبادلا الاتهامات حول الهجوم على مقرات لهما في قرى سوسيان وعبلة وقباسين، واختطاف مقاتلين والاستيلاء على أسلحتهم.

وجاء في البيان التي حصلت "سمارت" على نسخة منه، أن الطرفان ملزمان برد الحقوق وتنفيذ القرارات التي تخرج بها اللجنة القضائية كما تم  الاتفاق على وقف إطلاق النار والتعهد بوقف التحشدات من جميع الأطراف، مشيرا إلى أن "كتلة النصر" هي الجهة الضامنة للاتفاق.

بدوره قال عضو المكتب السياسي لـ"فرقة الحمزة"، هشام اسكيف، إن فصائل من الجيش السوري الحر و "حركة أحرار الشام الإسلامية" توصل منذ الساعة الـ12 بعد نتصف ليل الأمس إلى اتفاق وقف إطلاق النار، مضيفاً أن اللجنة هي السؤولة عن "ردع" أي انتهاك للاتفاق، مشيراً أن القرار الجميع ملزم بتنفيذه.

وسبق أن قال مصدر عسكري، أمس الاثنين، إن الجيش السوري الحر شكل "قوة فض نزاع" ونشرت مقاتليه عند مداخل مدينة الباب.

 وتضم "كتلة النصر"  كلا من "فيلق الشام" و"فرقة الصفوة" و"الفوج الأول" و"جيش النخبة" و"تجمع أحرار الشرقية" و"الفوج الخامس" و"جيش أحفاد الرسول".

ويأتي الاقتتال بين الطرفين على خلفية اقتتال دار بين "المجلس العسكري لمدينة الباب" ومجموعة فصلت من "الفوج الأول" التابع للجيش الحر، كانت تنوي الانضمام إلى صفوف "أحرار الشام"، في مدينة الباب، حيث أسفر الاقتتال  عن سقوط قتلى وجرحى من الطرفين.  

الاخبار المتعلقة

اعداد بدر محمد, عبد الله الدرويش| تحرير حسن برهان🕔تم النشر بتاريخ 13 حزيران، 2017 14:58:15 - آخر تحديث بتاريخ 13 حزيران، 2017 22:33:44خبرعسكريالجيش السوري الحر
الخبر السابق
تحويل محطة محروقات إلى معمل لتدوير النفايات في بلدة شمال إدلب (فيديو)
الخبر التالي
ناشطون: قتلى وجرحى خلال محاولتهم دخول تركيا بطريقة غير شرعية