إطلاق حملة "تحرك من أجل درعا" جراء الحملة العسكرية على المدينة

اعداد عمر سارة| تحرير محمد عماد🕔تم النشر بتاريخ 14 حزيران، 2017 17:31:14 خبرعسكرياجتماعيإغاثي وإنسانيمجتمع مدني

أطلق ناشطون سوريون حملة باسم "تحرك من أجل درعا"، لتسليط الضوء على القصف غير المسبوق الذي يطال المحافظة، جنوبي سوريا، منذ أسبوعين من قبل روسيا والنظام والمليشيات المساندة له.

وقال الناطق باسم الحملة سمير السعدي، لمراسل "سمارت"، إنهم خاطبوا المنظمات والهيئات الحقوقية والإنسانية المعنية بالموضوع السوري ومنها "أطباء بلا حدود"، و"
Save The Children"، و"الصليب الأحمر الدولي"، لتبني الحملة وإغاثة الناس، ومطالبة النظام بوقف حملته "الهمجية".

وأوضح أن نسبة الدمار تجاوزت 85 بالمئة، إضافة لأكثر من 20 ألف مشرد، وأكثر من 70 ألف مهجر في القرى المحيطة في النعيمة، اليادودة والقرى المحيطة بطريق درعا - دمشق الدولي، جراء إلقاء 500 برميل متفجر بعضها مزود بالنابالم الحارق المحرم دوليا، و500 صاروخ "فيل" ذات القوة التدميرية الهائلة، عدا عن مئات الغارات.

وكان ناشطون، قالو في وقت سابق اليوم، إن عشرين مدنيا قتلوا وجرحوا، بقصف مدفعي وجوي طال مدينة طفس (13 كم شمال غرب مدينة درعا)، وانفجار عبوة ناسفة في منطقة اللجاة (75 كم شمال درعا).

ولفت "السعدي"، إلى أن رأس الحربة بهذه الحملة العسكرية هي مليشيات مدعومة من إيران و"حزب الله" اللبناني  و"لواء فاطميون" الأفغاني و"حركة النجباء العراقية"، إضافة إلى الطيران الحربي الروسي الذي كان له الدور الكبير في التمهيد رغم رعايتها لمناطق خفض التوتر.

 

الاخبار المتعلقة

اعداد عمر سارة| تحرير محمد عماد🕔تم النشر بتاريخ 14 حزيران، 2017 17:31:14 خبرعسكرياجتماعيإغاثي وإنسانيمجتمع مدني
الخبر السابق
محققون أمميون: ضربات التحالف على الرقة تسبب بخسائر فادحة في أرواح المدنيين
الخبر التالي
دمار كامل محولات وشبكات توتر الكهرباء في مدينة اللطامنة بحماة