"أحرار الشام": اتهام "الفوج الأول" بالانتماء لـ"تحرير الشام" إشاعة لتنفيذ مخطط أمريكي

اعداد رائد برهان| تحرير محمد علاء🕔تم النشر بتاريخ 15 حزيران، 2017 12:49:02 خبرعسكريحركة أحرار الشام

اعتبرت "حركة أحرار الشام الإسلامية"، اليوم الخميس، أن اتهام بعض فصائل الجيش السوري الحر، لـ"الفوج الأول" المتواجد في ريف حلب الشمالي، شمالي سوريا، بتبعيته لـ"هيئة تحرير الشام" ، مجرد "إشاعات لتنفيذ مخطط أمريكي".

وتأتي هذه الاتهامات عقب اقتتال دار بين المجلس العسكري لمدينة الباب (38 كم شرق حلب) ومجموعة فصلت من "الفوج الأول" التابع للجيش الحر، كانت تنوي الانضمام إلى صفوف "أحرار الشام" حيث أسفر ذلك عن سقوط قتلى وجرحى من الطرفين.  

وقال مسؤول القيادة العامة لـ"أحرار الشام" في مدينة الباب، ويدعى "أبو بدر"،  في تصريح إلى مراسل "سمارت"، إنهم أفشلوا ما أسماه "المؤامرة" من أجل "استئصال الحركة" من ريف حلب الشمالي، من قبل بعض "الفصائل" المتواجدة في المنطقة.

وأضاف "أبو بدر"، أنهم قبلوا بـ"كتلة النصر"، لتكون ضامنة للتحكيم بين الأطراف المتنازعة.

 وتضم "كتلة النصر"  كلا من "فيلق الشام" و"فرقة الصفوة" و"الفوج الأول" و"جيش النخبة" و"تجمع أحرار الشرقية" و"الفوج الخامس" و"جيش أحفاد الرسول".

من جانبه، وصف رئيس المجلس العسكري لمدينة الباب، ويدعى "أبو ابراهيم الطويل" في تصريح إلى مراسل، المجموعة المفصولة عن "الفوج الأول" بـ"المفسدة"، معاتباً "أحرار الشام" على الوقوف إلى جانبها، مضيفا "بالنتيجة الصلح هو سيد الأحكام".

وتوصلت الأطراف المتنازعة إلى الاتفاق على تشكيل لجنة قضائية، يوم الثلاثاء الماضي، كما تم الاتفاق على وقف إطلاق النار والتعهد بوقف التحشدات من جميع الأطراف، بضمان من "كتلة النصر".

الاخبار المتعلقة

اعداد رائد برهان| تحرير محمد علاء🕔تم النشر بتاريخ 15 حزيران، 2017 12:49:02 خبرعسكريحركة أحرار الشام
الخبر السابق
"الاتحاد الديمقراطي": انتشار الأمراض الجلدية بين نازحي مخيم غرب مدينة الطبقة
الخبر التالي
الأمم المتحدة: النظام يوافق على نقل المساعدات إلى مدينة القامشلي برا من حلب