الأمم المتحدة: النظام يوافق على نقل المساعدات إلى مدينة القامشلي برا من حلب

اعداد أحلام سلامات| تحرير أحلام سلامات, محمد علاء🕔تم النشر بتاريخ 15 حزيران، 2017 13:46:52 خبردوليإغاثي وإنسانيإغاثة

كشفت الأمم المتحدة، أن حكومة النظام في سوريا وافقت على منحها الإذن لنقل المساعدات الإنسانية بالشاحنات من مدينة حلب، شمالي سوريا، إلى مدينة القامشلي (نحو 75 كم شمال شرق مدينة الحسكة)، بعد أن كانت تعتمد على جسر جوي بين دمشق والمدينة، منذ تموز 2016.

ونقلت وكالة "رويترز" عن تقرير للأمم المتحدة، ليلة الخميس - الاربعاء، أن حكومة النظام أبلغت منسق الشؤون الإنسانية وبرنامج الأغذية العالمي، يوم 8 حزيران، أنها وافقت على إرسال مساعدات من حلب إلى القامشلي برا، كما بيّن التقرير أن نقل المواد الغذائية وغير الغذائية سيبدأ بمجرد التأكد من سلامة الطريق.

وتقدرالأمم المتحدة أن أكثر من 400 ألف شخص قد يحتاجون المساعدات، نتيجة المعارك بين تنظيم "الدولة الإسلامية" و"قوات سوريا الديمقراطية" (قسد) في الرقة.

من جانبه، قال برنامج الأغذية العالمي، إنه أوصل مساعدات إلى سبع مناطق يصعب الوصول إليها في محافظتي الرقة ودير الزور، فيما تعطلت شحنات المساعدات الدورية، نتيجة المعارك والحصار لمدة ثلاث سنوات.

وكانت طائرة مساعدات أمميةهبطت، بداية تموز العام الفائت، في مطار القامشلي للمرة الأولى، محملة بـ 40 طناً من المواد الغذائية مقدمة من برنامج الأغذية العالمي للعائلات التي توقفت عنها المساعدات.

وأكدت الأمم المتحدة، نهاية حزيران الفائت، أنها ستقوم بإيصال مساعدات إنسانية إلى 150 ألف شخص في مدينة القامشلي بالحسكة، عبر جسر جوي، وذلك لصعوبة الوصول إليها براً، فيما اعتبر "حزب الاتحاد الديمقراطي" الكردي القرار بمثابة اعترافبـ "الإدارة الذاتية الديمقراطية".

الاخبار المتعلقة

اعداد أحلام سلامات| تحرير أحلام سلامات, محمد علاء🕔تم النشر بتاريخ 15 حزيران، 2017 13:46:52 خبردوليإغاثي وإنسانيإغاثة
الخبر السابق
"أحرار الشام": اتهام "الفوج الأول" بالانتماء لـ"تحرير الشام" إشاعة لتنفيذ مخطط أمريكي
الخبر التالي
مقتل مدني وجرح اثنين برصاص وقصف النظام على دمشق وبلدة شرقها