الأمم المتحدة تدين استهداف قافلة مساعدات إنسانية بريف دمشق

اعداد بدر محمد| تحرير محمد علاء🕔تم النشر بتاريخ 18 حزيران، 2017 12:14:03 خبرإغاثي وإنسانيإغاثة

أدان مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية في سوريا، اليوم الأحد، تعرض قافلة مساعدات إنسانية، لإطلاق نار أثناء عودتها من أطراف مدينة حرستا ( 10 كم شرق العاصمة دمشق) إلى مدينة دمشق، في حين اتهم ناشطون قوات النظام بالحادثة وعدم سماحها للقافلة من دخول المدينة .

وسبق أن قال ناشطون على صفحات التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، إن قوات النظام منعت، أمس السبت، قافلة مساعدات إنسانية من الدخول إلى مدينة حرستا بريف دمشق، مدعيا عدم وجود آليات لإزالة السواتر الترابية من جهة مشفى الشرطة التي تسيطر عليها.

وأضاف البيان الذي نشر على صفحة المكتب الرسمية في موقع "فيسبوك" أن 36 قافلة مشتركة بين منظمات الأمم المتحدة والهلال الأحمر العربي السوري واللجنة الدولية للصليب الأحمر تعرضت لإطلاق نار، أمس السبت، أثناء عودتها إلى مدينة دمشق، ما أسفر عن جرح سائقين اثنين.

ومن جانبهم، اتهم الناشطون، قناص قوات النظام المتمركز على مبنى وزارة الري بإطلاق الرصاص على إحدى سيارات القافلة على حاجز الموارد المائية المقابل لوزارة الري مما أدى إلى إصابة أحد السائقين.

وأوضح الناشطون، أن "حركة أحرار الشام الإسلامية" قدمت كافة التعهدات لحماية دخول القافلة إلى مدينة حرستا وفق المواثيق الدولية .

وتتعرض مدن وبلدات الغوطة الشرقية لقصف جوي ومدفعي وحصار من قبل قوات النظام رغم سريان اتفاق "تخفيف التصعيد"، المتفق عليه في محادثات "الأستانة"، والذي يشملها إلى جانب ثلاث مناطق سورية أخرى، والذي يتضمن بشكل أساسي آلية لضبط الأعمال القتالية بين "الأطراف المتنازعة"، وإقامة نقاط تفتيش تضمن حرية تنقل المدنيين، وإيصال المساعدات الإنسانية، إضافة لإقامة مراكز مراقبة لضمان تنفيذ أحكام نظام وقف إطلاق النار.

 

الاخبار المتعلقة

اعداد بدر محمد| تحرير محمد علاء🕔تم النشر بتاريخ 18 حزيران، 2017 12:14:03 خبرإغاثي وإنسانيإغاثة
الخبر السابق
ثمان ضحايا بقصف لـ"قسد" على مدينتين شمال وغرب حلب
الخبر التالي
"محلي احسم" بإدلب: 1500 عائلة مستفيدة من إعادة تفعيل محطة المياه