ارتفاع أسعار مادة التبن في سهل الغاب بريف حماة إلى ضعفين (فيديو)

اعداد بدر محمد| تحرير محمد علاء🕔تم النشر بتاريخ 18 حزيران، 2017 14:04:26 - آخر تحديث بتاريخ 18 حزيران، 2017 19:25:25خبرأعمال واقتصاداقتصادي

تحديث بتاريخ 2017/06/18 18:21:40بتوقيت دمشق (+٢ توقيت غرينتش)

ارتفعت أسعار مادة التبن في منطقة سهل الغاب بريف حماة الشمالي، وسط سوريا، إلى ضعفين، جراء بيعها لمناطق سيطرة قوات النظام.

وأوضح مدير مركز زراعة سهل الغاب، جمال الصطوف، في حديث مع صحفي متعاون مع "سمارت"، اليوم الأحد، أن أسعار مادة التبن ارتفعت بشكل كبير، بسبب نقلها إلى مناطق سيطرة النظام، إذ وصل سعر الكيلو الواحد ٥٠ ليرة سورية بعد أن كان سعره ١٥ ليرة سورية.

ولفت "الصطوف"،أن إنتاج سهل الغاب من مادة تبن القمح والشعير وحبة البركة و المحاصيل الأخرى إلى ٥٦٠ ألف طن، حيث تأمن حالة من الاكتفاء الذاتي للمنطقة .

ومن جانبه، قال أحد العاملين بمادة التبن، ويدعى، أحمد الصطوف، أن الدونم الواحد من القمح ينتج خزان ونصف من مادة التبن ( الخزان من 350 إلى 400 كغ) حيث كان سعر الخزان الواحد قبل أسبوع 4 ألاف ليرة سورية، وبعد نقله إلى مناطق سيطرة النظام ارتفع سعره ليصل إلى 10 ألاف ليرة سورية.

وسبق أن قالرئيس شعبة الزراعة في قرية الحويز التابعة لناحية سهل الغاب (41 كم شمال غرب مدينة حماة) وسط سوريا، يوم الاثنين الماضي، إن قوات النظام فرضت أتاوات على المزارعين لحصد محصول القمح في القرية مهددة بحرق المحصول في حال رفضهم.

ويعاني المزارعون في المناطق الخارجة عن سيطرة النظام من عدة صعوبات، أبرزها القصف وارتفاع تكاليف الزراعة والحصاد، ما تسبب بتراجع ملحوظ في كمية الإنتاج مقارنة بالسنوات السابقة.

الاخبار المتعلقة

اعداد بدر محمد| تحرير محمد علاء🕔تم النشر بتاريخ 18 حزيران، 2017 14:04:26 - آخر تحديث بتاريخ 18 حزيران، 2017 19:25:25خبرأعمال واقتصاداقتصادي
الخبر السابق
مصادر: "الحر" بدرعا لم يطلع على مفاوضات الهدنة التي أبرمتها غرفة "الموك"
الخبر التالي
فصائل مدينة الباب بحلب تشكل غرفة مشتركة بعد الاقتتال الأخير بينها